المخلوع صالح سمع عن مخطط أبناء زايد لتقسيم الكعكة فقال: الإخوان جماعة “إرهابية” وبضاعة أمريكية

وصف الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، جماعة الإخوان المسلمين بأنها “جماعة إرهابية”، معتبر أن الإخوان “بضاعة أمريكية” ولاءها للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال صالح، في لقاء مع قيادات حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه في محافظة البيضاء أمس السبت، إن “حركة الإخوان المسلمين هذه حركة إرهابية، ويجب على العالم ألا يكيل بمعيارين.. إن كانوا ضدكم يا عالم فهم إرهابيون وإن كانوا ضد الشعب اليمني فهم ليسوا إرهابيين؟!، إنهم إرهابيون في كل مكان في أوروبا وفي الشرق الأوسط وفي أي مكان”.

وأضاف صالح: “إنهم بضاعة أمريكية، لا يكذبوا عليكم ولا يكذبوا على الشعوب العربية ولا يكذبوا على الشباب، بضاعة أمريكية مدربة جاهزة، ولاءهم لأمريكا. نحن لسنا ضد أمريكا، نحن ضد الكيل بمكيالين. أمريكا دولة عظمى ودولة كبيرة، نحن نحترم الشعب الأمريكي”، بحسب ما جاء على صفحته بموقع “فيسبوك”.

وتابع صالح بالقول: “نحن لسنا زعماء ولا نبحث عن السلطة، فلقد تحملنا المسؤولية خلال 33 سنة. نحن نبحث عن استقرار اليمن، ونضحي ونقدم رؤيتنا ونقدم ما استطعنا من رؤى سياسية وعسكرية واقتصادية من أجل إعادة السلام لليمن وليس من أجل العودة السلطة”.


Originally published at وطن.