المغردون يسألون القحطاني: هل ما زال العتيبة يمثلك بعد ان افصح عن مخططه مع ابن سلمان لغيير الحكومات إلى علمانية

دشن نشطاء تويتر هاشتاجا تم تداوله على نطاق واسع وحمل عنوان #العتيبة_يريد_السعودية_علمانية، هاجموا فيه بشدة تصريحات السفير الإماراتيّ في واشنطن يوسف العتيبة، حول “عَلمَنَة” الحكومات العربية في الشرق الأوسط، كما هاجم النشطاء «سعود القحطاني» المستشار بالديوان الملكي، والملقب بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي بـ «دليم» بسبب تأييده تصريحات العتيبة.

وكان “العتيبة” قال خلال مقابلة على قناة “PBS” الأميركية، نشرت السفارة الإماراتية لدى أمريكا مقاطع منها أن الخلاف مع قطر فلسفي أكثر منه دبلوماسي.

وأوضح السفير الإماراتي:“إن سألت الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين ما هو الشرق الأوسط الذي يريدون رؤيته بعد 10 سنوات من الآن، فسيكون متعارضاً في الأساس لما أعتقد أن قطر تريد رؤيته بعد 10 سنوات من الآن. ما نريد أن نراه هو حكومات علمانية مستقرة مزدهرة وقوية.”حسبما قال

واستطرد: “ما رأيناه في قطر خلال السنوات العشر إلى الخمس عشر الماضية هو دعم مجموعات مثل الإخوان المسلمين وحماس وطالبان والميليشيات الإسلامية في سوريا وليبيا، وهو الاتجاه المعاكس تماماً للذي نعتقد أن المنطقة بحاجة إلى الاتجاه نحوه. خلافنا هو حول ما ينبغي أن يكون عليه الشرق الأوسط. وهذا أمر لم نتمكن من الاتفاق مع القطريين عليه لفترة طويلة.

وحول ما يعتقد أن الدوحة تريده للمنطقة، قال السفير الإماراتي: “أعتقد أنهم يريدون المزيد من الجماعات مثل الإخوان المسلمين وحماس وطالبان. لا أعتقد أنه من قبيل المصادفة أن داخل الدوحة لديك قيادة حماس، لديك سفارة طالبان، لديك قيادة الأخوة المسلمين، لديك مجموعات على قناة الجزيرة كل يوم تروج وتشجع وتبرر التفجيرات الانتحارية.”

وأعاد النشطاء تداول تغريدة قديمة نشرها الإعلامي السعودي المقرب من بن سلمان ومستشاره سعود القحطاني، عبر حسابه الرسمي بـ “تويتر” رصدتها “وطن” أيد فيها تصريحات سابقة أيضا لـ “العتيبة” قائلا:”#ايميل_العتيبة_يمثلني مانشروه من تسريبات مزعومة لوثائق مسروقة من أيميل الصديق العزيز يوسف العتيبة محل فخر كل مواطن سعودي واماراتي.”، ووجه النشطاء حديثهم إليه متسائلين “هل ما زال يمثلك”

ورد حساب “Hessa” على التغريدة المعاد تداولها بقوله: “مزعومة وللا مسروقة وإذا مزعومة شلون تمثله؟ لما يقول مزعومة يعني هو يشكك في صحتها، وإذا يشكك في صحتها شلون تمثله؟ وإذا هي مسروقة يعني صحيحة!”

بينما غردت “شيخة بنت حمد”: “حتى لو شتم السعودية بيتم يمثله.. هم يلعبون لعبه قذرة ومكملين”

وقال حساب “Greenish”: “يالله صار سفير الامارات يتكلم بالنيابه عن حكام المملكه؟؟ لا بالله راحت هيبت المملكه دام يحركها سفير دوله اخرى وليس بامير او ملك”

وذكر “عبدالله العامري”: “والله للاسف كل قرارت المملكه تصدرمن حمدالمزروعي قبل صدوره والي مش مصدق يراجع التغريد ويشوف الإمارات تسيرالمملكه للهاويه مؤتمر قرزني بديل صوف”