الملك عبد الله الثاني عن حادثة السّفارة الإسرائيلية: الأردن “لن يتنازل أو يتراجع عن حقوق أبنائه”

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إن الأردن “لن يتنازل أو يتراجع عن حقوق أبنائه”، في سياق تعليقه على حادثة السفارة الإسرائيلية الأسبوع الماضي التي قتل خلالها حارس أمن اسرائيليّ أردنيان.

واستغرب ملك الأردن، خلال لقاء مع ممثلي وسائل الإعلام المحلية “غياب المسؤولين السابقين الذين لم يكن لهم صوت في وقت الأزمات”.

وقال: “سنكرس كل الجهود لضمان تحقيق العدالة”، وفق ما ورد في بيان للديوان الملكي.

وتناول اللقاء، الذي جرى في قصر الحسينية، الأزمة الأخيرة في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، والجهود لإعادة فتحه بشكل كامل، وعودة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الأزمة.

وأشاد الملك عبد الله بصمود المقدسيين وثباتهم، مؤكدا أهمية الموقف الأردني الفلسطيني المشترك في مواجهة الأزمة، مشيرا إلى دور دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشريف، الذي كان عاملا مهما في إعادة الأمور إلى طبيعتها.

وأكد أن القضية الفلسطينية والقدس “أولويتنا الأولى في الأردن، وإننا مستمرون في القيام بدورنا التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف”.