بعد أن كانت المدة مفتوحة سابقًا .. الأوقاف الجزائرية تحدد ساعة واحدة لصلاة التراويح في رمضان

قرّرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية، تحديد مدة ساعة واحدة لصلاة التراويح خلال شهر رمضان المقبل، بعد أن كانت المدة مفتوحة سابقًا.

وقال الأمين العام لنقابة موظفي الشؤون الدينية في الجزائر، جلول حجيمي، الثلاثاء: إنّ “وزارة الأوقاف وجّهت تعميمًا لمختلف مديرياتها الفرعية عبر التراب الوطني بضبط مدة صلاة التراويح في ساعة واحدة”.

وأوضح حجيمي، أنّ التعميم إجراء عادي جدًا، اعتادت عليه الوزارة كل عام وليس غريبًا أو جديدًا”.

وأشار إلى أنّ “تحديد وقت صلاة التراويح بساعة واحدة، لا يعني الإسراع في الصلاة، ولكن تلاوة وقراءة القرآن يجب أن تكون بطريقة متأنية، ليست سريعة جدًا وغير بطيئة كثيرًا”.

واعتبر حجيمي، أنّ التعميم الموجه يهدف إلى “التخفيف على المصلين من خلال عدم إطالة وقتها”.

ويبلغ عدد المساجد في الجزائر، حسب إحصاءات رسمية حاليًا، أكثر من 15 ألف مسجد، إلى جانب 5 آلاف في طور الإنجاز، وأغلبها تم بناؤها في حملات تطوعية للسكان، في حين تتولى الحكومة تسييرها، ودفع أجور موظفيها من أئمة وخطباء الجمعة، وغيرهم.‎