بعد إقالة رجالها.. الإمارات تنزف وتهاجم الرئيس “هادي” وتتهمه بطعنها من الظهر

شنَّ وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، هجوما عنيفا على الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وذلك على خلفية إقالة الأخير لوزكير الدولة هاني بن بريك، ومحافظ عدن عيدروس الزبيدي، المواليان للإمارات، وهو ما مثل ضربة موجعة للإمارات وسياساتها الخارجة عن إطار التحالف العربي في اليمن.

وقال “قرقاش” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” من قواعد العمل السياسي، أن تبني الثقة مع حلفائك ولا تطعن في الظهر، وأن تكون قراراتك بحجم قدراتك، وأن تقدم المصلحة العامة على الخاصة”.

يشار إلى ان الخلافات بين “هادي” والإماراتيين قد ظهرت في أكثر من مناسبة العام الماضي، على هيئة تصريحات أو تسريبات باتهامات متبادلة، ومنها تصريح شهير لوزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، “أنور قرقاش”، في يونيو/حزيران 2016، قال فيه إن “محمد بن زايد آل نهيان الذي أدرك مبكراً أن الشرعية اليمنية ليست في البقاء في المنافي والفنادق”، فيما قُرأ على أنهم تهجّم على قيادات في الشرعية، ومنها “هادي”، الذي كان حينذاك في العاصمة السعودية الرياض.