بماذا أجابَ الإعلامي “جمال ريّان” حينما سُئِلَ عن ترك “الجزيرة”!؟

عبر الإعلامي الفلسطينيّ في قناة الجزيرة، جمال ريان، عن عمق انتمائه للمؤسسة الإعلامية التي يعمل بها “شبكة الجزيرة الإعلامية”، نافياً سؤالاً طُرِحَ عليه من أحد المغرّدين بالانتقال منها الى فضائيةٍ أُخرى.

وأعاد “ريان” نشر تغريدة كتبها المدير العام لقناة الجزيرة “ياسر أبو هلالة”، قال فيها: “انا الجزيرة وما كتبه مديرها يعبر عنا جميعا: في الأزمات يزداد ثقل الأمانة؛أخلاقياً ومهنيا. والجبان هو من يهرب من المواجهة، في معارك تفرض عليك”.

يذكر أن صحيفة “نيويورك تايمز″ دافعت في افتتاحيتها عن قناة “الجزيرة” القطرية، معتبرة إن تكميم صوتها الذي أظهر تأثيره في العالم كان على الأجندة عندما قررت السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين واليمن لعزل الدولة الصغيرة في 5 حزيران/يونيو، معتبرة الامر ما هو إلا محاولة لمحو الصوت الذي قد يقود المواطنين لمساءلة حكامهم.

وأوضحت الصحيفة أن “الجزيرة” ليست قناة إخبارية تامة، إلا أنها تتميز ببث اخبار تلتزم المعايير الصحفية الدولية وتقدم رؤية متميزة عن الأحداث في الشرق الأوسط واًصبحت مصدر حيوي للأخبار لملايين الناس الذين يعيشون في ظل أنظمة غير ديمقراطية.


Originally published at وطن.