سعود القحطاني يساوم المغردين.. منع “محمد العريفي” من السفر رغم مهاجمته قطر ومبايعته ابن سلمان

كشف حساب “العهد الجديد” الذي أثبتت الأيام صدق ما ينقله، أن الديوان الملكي السعودي أصدر أمرا بمنع الداعية محمد العريفي من السفر، على الرغم من مبايعته لولي العهد الجديد وهجومه على قطر التي طالما أشاد بها.

وقال حساب “العهد الجديد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر” رصدتها “وطن”:” بعد أسبوعين من منع سلمان العودة من السفر، أمر -من الديوان- بمنع العريفي من السفر. -ولا غرابة فالعهد الجديد عهد تضييق وتنكيل بتهم الإرهاب”.

وكشف “العهد الجديد” أيضا عما يتعرض له المغردين من ترهيب على يد المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني، قائلا: “ من يعرف سعود يعرف تحقيقاته في جلسات استدعاء الديوان والتي يتم فيها مساومة المغردين والكتاب على عقولهم وآرائهم كما ويتم تهديدهم وإرعابهم”.

وكان الداعية السعودي محمد العريفي قد أثار حالةً من الجدل الواسع بسلسلة تغريداتٍ هاجمَ فيها قطر واتهمها بالتدخل في الشؤون الداخلية لدول الخليج.

ووفقا لنشطاء، فإن انقلاب “العريفي” جاء تأكيداً للأنباء التي تحدثت عن وصول تهديدات لعدد من الدعاة السعوديين المعروفين، من جهاتٍ عليا تتوعدهم بالسجن والتعذيب إذا لم يحذفوا تغريداتهم التي أثنوا فيها على دولة قطر، في ظلّ الحصار “السعودي — الإماراتي” الذي فُرِضَ عليها

يشار أن الداعية “سلمان العودة” كان قد هنأ ولي العهد الجديد محمد بن سلمان بالثقة التي منحه إياها الملك سلمان بن عبد العزيز، دون أن يعلن بيعته، وهو الامر الذي عرضه لهجوم كبير من قبل الكتاب والمغردين الموالين لابن سلمان باعتباره يرفض البيعة ويقر بالطاعة تماشيا مع طاعة الحاكم.

وقال “العودة” في تغريدة له بمناسبة تعيين “ابن سلمان” وليا للعهد: “ أهنئك صاحب السموالملكي الأميرمحمد بن سلمان بولاية العهد أعانك الله وسددك ولك مني ومن شعبك السمع والطاعة بالمعروف والمؤازرة والدعاء بظهرالغيب”.


Originally published at وطن.