“شاهد” بعد اتهامه لها بـِ”الإرهاب” .. هذا هو ردّ “حماس” على السفير السعودي في الجزائر

طالبت حركةُ حماس السفيرَ السعودي في الجزائر “سامي بن عبد الله الصالح”، بالتراجع عن تصريحاته الأخيرة ضدها، والتي اعتبر فيها حماس “منظمة ارهابية”.

ووصف فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس، تصريحات السفير السعوديّ بأنها “مؤسفة”، مشيراً إلى أن حماس حركة وطنية وتقاوم الاحتلال، وتدافع عن عزة وشرف الامة العربية والاسلامية، والمطلوب دعمها والوقوف الى جانبها.

ووصف السفير السعودي بالجزائر، سامي بن عبد الله الصالح، الثلاثاء، حركة حماس بأنها “إرهابية”.

وقال السفير السعودي، في مقابلة تلفزيونية إن حماس تسعى لـ”إحلال المشاكل في المنطقة”، لافتاً إلى أنها “حركة مصنفة على قوائم الإرهاب”.

واتَّهم الصالح حركة حماس بـ”إدارة المؤامرات وإحلال المشاكل، من فنادق في العاصمة القطرية الدوحة”.

من جهتها اعتبرت حركة مجتمع السلم (حمس) في الجزائر، تصريحات السفير السعودي أمراً “لا يمكن السكوت عليه”.

ودعا رئيس كتلة “حمس” في البرلمان الجزائريّ النائب ناصر حمدادوش، في تصريحٍ نشره على حسابه الرسميّ في “فيسبوك”، السفيرَ السعودي إلى سحب تصريحه “العدائي” اتجاه المقاومة الفلسطينية، وألا يستغل منصبه الدبلوماسي في الجزائر للترويج لتوجّهاتٍ غير عربيةٍ وغير إسلامية تبعث على زيادة التوتر والخِلاف.

كما ودعا “حمدادوش” الخارجية الجزائرية لاستدعاء هذا السفير، وتنبيهه إلى خطورة هذه التصريحات على أرض الجزائر، وهي تصريحاتٌ ومواقفٌ غير مرحّبٍ بها.


Originally published at وطن.