“شاهد” بِنَفْس ملابسه وقصّة شعره .. لماذا ظهر شبيها “كيم جونغ أون” أثناء إطلاق الصاروخ الباليستي؟

قال موقع صحيفة “ذا صنّ” البريطانية، إنّ شخصين شبيهان للزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ أون”، ظهرا معه قبيل إجراء تجربة إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات، السّبت.

وظهر “كيم” وهو يتحدث مع شخصين يشبهانه، وظهرا يرتديان نفس الملابس السوداء والأحذية إلى جانب تصفيفة الشعر الغريبة التي تبناها “كيم”.

وظهر الثنائي مع كيم أثناء متابعته إطلاق صاروخ هواسونغ 14، ويعتقد أن كيم يسافر غالبا معهما لمواجهة أي محاولة اغتيال محتملة.

وقال خبراء أمريكيون إن الصاروخ الباليستي العابر للقارات الذي أطلقته كوريا الشمالية، قادر على الوصول إلى الساحل الغربي للولايات المتحدة، حيث ولاية كاليفورنيا، الأمر الذي طالما أعلن رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين أنه لا يمكن التسامح معه.

وقالت كوريا الشمالية، إن الصاروخ الباليستي العابر للقارات، الذي يستهدف قطع أبعد مسافة، أنطلق لمدة 47 دقيقة و12 ثانية ووصل إلى أقصى ارتفاع بلغ 3724.9 كيلومتر.

وأضافت أن الصاروخ قطع مسافة 998 كيلومترا وأكد مجددا على قدراته.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن التجربة جاءت بأمر من الزعيم الكورى الشمالي كيم جونج أون، الذي نقلت عنه قوله أن برنامج أسلحة البلاد من الأصول التي لا تقدر بثمن ولا يمكن التراجع عنها أو استبدالها.