“شاهد”: تغريدة صحيفة “الاقتصادية” السعودية التي أرادت أن تحرض بها على قطر فانقلبت ضدها

أثارت تغريدة سابقة كانت قد نشرتها صحيفة “الاقتصادية” السعودية والتي تعتبر من أكثر الصحف مهاجمة لقطر واميرها تميم بن حمد آل ثاني، سخرية نشطاء مواقع التواصل، بعد محاولتها الطعن في شرعية أمير قطر كونه ليس الابن الأكبر سنا، وهو ما انطبق على تعيين محمد بن سلمان وليا لعهد المملكة العربية السعودية.

ووفقا للتغريدة التي تعود ليوم 29 آيار/مايو السابق، في ظل ارتفاع وتيرة الهجوم على قطر، فقد حاوت الصحيفة التشكيك في شرعية الأمير تميم بن حمد زاعمة بأن انتقال الحكم لما وصفته للابن المفضل بدلا من البكر يعرض الأسرة القطرية الحاكمة للانشقاقات.

وقالت الصحيفة في تغريدتها التي سارعت إلى حذفها بعد أن تم تداولها على نطاق واسع:”تقليد انتقال الحكم في إماراة الانقلابات للابن المفضل بدلا من البكر يجعل الأسرة الحاكمة القطرية عرضة للانشقاقات”.

التغريدة السابقة حاولت الصحيفة أن تهاجم بها قطر فهاجمت المملكة العربية السعودية، حيث تم تعيين الامير محمد بن سلمان وليا للعهد على الرغم من أنه ليس أكبر أبناء الملك سلمان سنا، حيث يكبره الأمير عبد العزيز بن سلمان الذي يشغل منصب وزيرَ الدولة لشؤون الطاقة، والأمير فيصل بن سلمان ويشغل منصب أمير منطقة المدينة المنورة.

بالإضافة إلى ماسبق، فإنه وبحسب الأمر الملكي الخاص بتعديل نظام الحكم فإنه تم تعديل الفقرة ( ب ) من المادة الخامسة من النظام الأساسي للحكم بإضافة جملة “ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكاً وولياً للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس”.

ليصبح نص الفقرة كالآتي: “يكون الحكم في أبناء الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود وأبناء الأبناء، ويبايع الأصلح منهم للحكم على كتاب الله تعالى وسنة رسوله ولا يكون من بعد أبناء الملك المؤسس ملكاً وولياً للعهد من فرع واحد من ذرية الملك المؤسس”.

وبموجب التعديل فإن ملك السعودية القادم في حال كان من أحفاد الملك المؤسس فإن ولي عهده يجب ألا يكون من نفس الفرع، أي أنه لا يستطيع تعيين نجله وليا للعهد، وهو ما يعني أن يكون ولي العهد تفضيليا وليس من أبناء الملك.


Originally published at وطن.