“شاهد”: تفاصيل جديدة.. كل ما تريد ان تعرفه عن انفصال جانيت جاكسون عن زوجها المليونير القطري

كشفت مصادر مقربة من العائلة أن المطربة الأمريكية جانيت جاكسون انفصلت عن زوجها المليونير القطري، وسام المانع، لأنها لم تتحمل الاختلافات الثقافية بينهما وأن العلاقة ساءت بينهما هذا الشهر بعد 5 سنوات من الزواج.

ونقلت الصحيفة عن المصدر نفسه قوله “وسام كان يريد التزاماً أكبر من جانيت بتعاليم الإسلام وثقافته، وهي رأت أنها لن تكون كما يريد بعد ذلك، وأنها لن تنعم بحريتها”.

ولفت المصدر إلى أنه بعد ولادة الطفل عيسى في يناير/كانون الثاني، كان وسام ملازماً للمنزل طول الشهر، لكن بعد ذلك لم يعد يأتي إلى المنزل إلا نادراً وهو ما جعل جانيت تشعر بالضيق.

وكشف المصدر أن جانيت صبرت على زواجها من المانع ولم تنفصل عنه، لأنهما اتفقا في عقد الزواج على أنه لا يحق لأحدهما الحصول على أي جزء من ثروة الآخر إلا بعد مرور 5 سنوات على الزواج في حال تم الانفصال.

ويبدو أن جانيت كانت تضمر في نفسها قرار الانفصال ولكنها كانت تنتظر الفرصة المناسبة بوصول عمر زواجهما إلى 5 سنوات، حتى تحصل على جزء كبير من ثروة المليونير القطري.

وقررت جانيت البقاء في لندن وإعادة بناء نفسها، وفقاً للصحيفة، كما أنها ترغب في أن ينشأ ابنها قريباً من والده في لندن ليكون التواصل بينهما متاحاً بشكل أكبر، علماً بأن الأبوين اتفقا عند الانفصال على بقاء عيسى مع والدته.

فيما ظهرت المغنية الأمريكية لأول مرة بعد انفصالها وخلعها الحجاب، برفقة طفلها الوحيد عيسى، وهي تقوم بجولة في أرجاء حديقة الحيوان بصحبة عدد من الأصدقاء والمرافقين.

وكررت شقيقة “ملك البوب” الراحل مايكل جاكسون ظهورها للمرة الثانية دون الحجاب الذي ارتدته قبل الانفصال عن المانع، ما يعكس قرارها النهائي بعدم العودة إليه مجدداً.

وليس واضحاً ما إذا كان ارتداء جانيت للحجاب كان بعد اعتناقها للإسلام كما أشيع، أم أنه كان مقدمة لدخولها الإسلام، وما إذا كانت ستخرج من الإسلام بعد أن قررت خلع الحجاب.

كما رصدت كاميرات الباباراتزي خلال الأسبوع الماضي المليونير القطري وسام المانع وهو في طريقه إلى منزل زوجته رغم الأنباء التي تسربت مؤخرًا عن انفصالهما، والتقطته عدسات المصورين وهو يحمل بعض الأكياس خلال توجهه إلى المنزل الذي كان عش الزوجية حتى الأسبوع الأخير.

وقام خلال الزيارة بتسليم كيسين ضخمين من الألعاب فضلًا عن عدد من البالونات المجهزة لابنه عيسى في حين خرج من المنزل حاملًا حقيبة وبعض الملابس.