“شاهد” قبّلوا رأسه ويده في ساحات الأقصى .. مقدسي مسيحي يُشارك المسلمين احتفالات الإنتصار

احتفل الشابُّ المقدسي المسيحيّ “نضال عبود” مع المسلمين في ساحات المسجد الأقصى المُبارك، بعد انصياع حكومة الإحتلال الإسرائيلي، وفتحها جميع أبواب المسجد كاملةً، الجمعة.

وظهر الشاب “عبود” الى جانب مقدسيين مسلمين داخل الاقصى، للاحتفال بالانتصار، حيث قبّلوا يده ورأسه، لمواقفه التي وصفوها بأنها مشرّفة، منذ بدء أزمة المسجد الأقصى، وحتّى انتهائها.

كان الشاب المسيحي شارك إلى جانب المُصلين المسلمين، صلاة الجمعة في شوارع مدينة القدس المحتلة، تضامناً معهم في رفضهم للبوابات الإلكترونية التي ثبتتها شرطة الإحتلال على أبواب الأقصى، قبل أن يُجبرها المقدسيون على ازالتها.

واشاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعيّ، بخطوةٍ الشاب عبود التي تؤكد التآخي الإسلامي المسيحي الرافض لكل الاجراءات الاسرائيلية ضد المسجد الاقصى المبارك.