«شاهد» هذا ما حدث بعد تخدير فتاة واغتصابها داخل مستشفىً هنديّ!

اندلعت أعمال عنف بين مُتظاهرين والشرطة، خارج مستشفى “جاجريتي” بولاية “كانبور” في الهند، بعد انتشار أخبار تفيد بأن طالبة تعرضت للاغتصاب في وحدة العناية المركزة في المستشفى، بعدما دخلته لفقدانها الوعي أثناء حضورها حفلاً بالمدينة.

واتهمت الفتاة “أكانشا” البالغة من العمر (17 عامًا) أحد العاملين بالمستشفى بإعطاها دواءً ما، قبل أن يغتصبها في نفس الليلة التي دخلت فيها المستشفى.

وتجمّع محتجون بالمئات خارج المستشفى للتعبير عن سخطهم لما تعرّضت له الفتاة. ولدى محاولة الشرطة تفريقهم، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تعرض خلالها أحد الضباط للضرب المبرح حتى فقد وعيه، بعدما وجد نفسه محاطاً بمفرده وسط المحتجين، في حين أصيب اثنان آخران بجروح شديدة.


Originally published at وطن.