“شاهد” هذه حقيقة الفيديو الجنسي المنسوب لمستشارين بمجلس مقاطعة “حسان” المغربيّة

أثيرت مؤخراً ضجةٌ كبيرة في المغرب، بعد تداول فيديو جنسي، على تطبيق “واتس آب”، نُسِبَ إلى مجلس مقاطعة “حسان” بالعاصمة الرّباط ، وقيل إنّ “بطلي” الفيديو هما مستشاران من حزبي “الإتحاد الدستوري” و “الأصالة والمعاصرة” بالمجلس، قبل أن يتم نفي ذلك.

ووفقَ وسائل إعلام مغربيّة، يكشف الفيديو، دخول شابةٍ إلى أحد المكاتب، ثم شروعها بممارسة الجنس مع شخص آخر، حيث كانت الشابة تراقب حركة الوافدين بممر مجاور للغرفة بتوتر شديد.

ونفت “سعاد زخنيني”، رئيس مجلس مقاطعة “حسان”، أن يكون الفيديو المتداول قد التقط داخل أسوار المقاطعة.

وقالت زخنيني، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الفيديو تبين أنه التقط قبل سنوات في دولة أخرى، وديكور خلفية الفيديو لا علاقة له بالتصميم الداخلي لمقاطعة “حسان”.

وأضافت أن نشر هذا الفيديو، ونسبته إلى مجلس مقاطعة حسان “يراد به الترويج لأكاذيب وتلفيقات من طرف أجهزة وجهات معروفة”.


Originally published at وطن.