“عرابي” مهاجمة المتحدث العسكري السابق: “الرعاع هم من يضعون ذيولهم بين أرجلهم ويسمون أنفسهم جيشا”

شنت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية آيات عرابي، هجوما حادا على المتحدث العسكري المصري السابق، العميد محمد سمير، وذلك على إثر مقال له هاجم فيه من انتقد زيجاته الكثيرة ناعتا إياهم بـ”الرعاع”.

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”، موجهة حديثها إلى المتحدث العسكري السابق: “الرعاع يا هذا هم من يرسلون وفداً من مخابراتهم النكتة للأرض المحتلة للتعاون مع أسيادهم في مخابرات العدو لاسقاط الرئيس المنتخب في شهر مارس 2013”.

وأضافت “عرابي” أن “الرعاع يا هذا هم من يعلن المجرم المنقلب فيهم أنه على اتصال بوزير الدفاع الأمريكي ليل نهار ثم يصمتون وهم يضعون ذيولهم بين أرجلهم ويتبجحون بتسمية أنفسهم جيشاً.. ومن يسمحون لطائرات العدو بعمل (شوبينج) في سيناء وبقصف المسلمين الخارجين من المساجد فيها”.

وأردفت قائلة: “الرعاع يا هذا هم من يهجرون مدناً بأوامر أسيادهم ثم يتبجحون ويسمون أنفسهم جيشاً..ومن يأسر العدو منهم 8 آلاف وتصل دباباته إلى مشارف العاصمة ثم ينصبون على السذج ويدعون أنهم انتصروا ويقولوا أن مسخرة أكتوبر تُدرس في اعظم المعاهد البيطرية ومعاهد الصرف الصحي”.

وتابعت مهاجمة العميد محمد سمير بالقول: “الرعاع يا هذا هم من يُهزمون في عدة حروب متوالية ثم تواتيهم البجاحة ليكذبوا على الرسول عليه الصلاة والسلام وينسبون له حديثا باطلا لم يقله ويسمون انفسهم “خير اجناد الارض”..ومن يتلقون صدقة سنوية (1.3 مليار دولار) من امريكا ثم يكذبون على البسطاء ويقولون انهم اسروا قائد الاسطول السادس ليتحولوا في نظر العالم الى نكتة”.

واستطردت قائلة: “الرعاع هم من يبيعون قطعاً من ارض البلد التي يحتلونها بالوكالة ويرفعون السلاح على الناس..ومن لم يذوقوا نصرا طيلة حياتهم التعسة منذ انشأ جيشهم المحتل البريطاني ثم يتبجحون ويكذبون ويقولون للناس ان عصاباتهم تلك جيش”.

واختتمت قائلة: “الرعاع هم من يستأسدون على العزل بينما يمسح الف مسلح في سيناء بكرامتهم المبعثرة أصلا ارض سيناء”.