عطوان يهاجم قطر والجزيرة لأن الأخيرة طالبت بفصل الحج عن السياسة

“وطن-خاص”- رغم ان جميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها يتفقون بأنه لا ينبغي أن تمنع السعودية الحجاج لبيت الله الحرام بسبب مواقف سياسية إلا ان الصحافي الفلسطيني عبدالباري عطوان وجد مطالبة قناة الجزيرة بهذا الأمر يعد تصعيداً خطيراً قد يؤدي إلى مواجهة عسكرية ما انفك يبشر بها منذ نشوب الأزمة الخليجية.

وقال عطوان في مقال له: “السّؤال الذي يَطرح نفسه بقوّة عمّا إذا كانت السلطات القطريّة قد أجرت حساباتها جيّدًا، وهل نسّقت هذه الخُطوة، أي التلميح غير المُباشر لنزع السّيادة السعوديّة عن الأماكن المُقدّسة في مكّة والمدينة، مع حُلفائها الأتراك “القُدامى”، والإيرانيين “الجُدد”، قبل الدّخول في حَقل الألغام شديد الانفجار هذا؟”

ولم تطالب قطر أو الجزيرة بنزع السيادة السعودية عن الأماكن المقدسة كما صور الأمر عطوان، لكن جاءت المطالبات بعد الصعوبات التي وضعتها السلطات السعودية على الحجاج القطريين بمنع الخطوط القطرية من نقلهم لأداء فريضة الحج.

وقال عطوان: “المُطالبة بفَصْل الحرمين الشريفين عن السياسة، هي مُقدّمة، أو إيحاء، بما هو أخطر، أي التشكيك بأهليّة الدّولة السعوديّة في إدارة هذه الأماكن المُقدّسة، ومُحاولة نَزع سيادتها عنها، وحقّها في إدارتها، وتنظيم مَواسم الحج والعُمرة بالتّالي، وهذه خُطوة، إذا ما تمّت، وتصاعدت، ووجدت أصداء في العالم الإسلامي، تُشكّل في رأينا، أخطر مِئات المرّات من إغلاق الحُدود، وفَرض الحِصار، وإغلاق السّفارات.”