غادة عويس تدعو لمحاسبة الإمارات: اي واحد من قراصنة الامارات اقترح الخطة الغبية لاختراق “قنا”؟

طالبت الإعلاميّة بقناة الجزيرة القطرية، غادة عويس، بمحاسبة الإمارات بعد تأكيد اختراقها لوكالة الأنباء القطرية، حسبما كشفه مسؤولون في المخابرات الأميركية.

وقالت “عويس” في تدوينةٍ نشرتها على حسابها الرسميّ في “فيسبوك”: “كان واضحا منذ البداية من الذي قرصن وكالة الأنباء القطرية ونشر تصريحات مفبركة لأمير قطر وبنى عليها حملة إعلامية حمقاء ثم ضرب حصارا ظالما على شعب قطر والمقيمين فيها. والان ظهرت الأدلة والإثباتات”.

وتابعت الإعلامية قائلة: “السؤال: اي واحد من هؤلاء القراصنة في الامارات اقترح هذه الخطة الغبية من الأصل؟ تنبغي محاسبته لـ #قرصان_الإمارات”.

وأضافت “عويس” في تغريدةٍ ثانية: “الامريكيون أكّدوا أن الامارات اخترقت وكالة الأنباء القطرية ونشرت التصريحات المفبركة لأمير قطر ما أثار كل هذه الأزمة الخليجية. القرقاش نفى. فهل يجرؤ المسؤول الاماراتي ان يتّهم الامريكيين بالكذب؟ واذا كان تحقيق قطري لا يفي بالغرض وتحقيق غربي لا يفي بالغرض، فتحقيق من يفي بالغرض؟ أم إنّ الاعتراف بالتحقيق غير مرتبط بصدقيته بل بمدى انحياز نتيجته لدول الحصار واجندتها وكذبها!”.

وكشف مسؤولون في المخابرات الأميركية أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي التي قامت بقرصنة حساب وكالة الأنباء القطرية في شهر أيار/مايو الماضي، وفق ما نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن المسؤولين الأميركيين علموا الأسبوع الماضي، بنتائج تحليل للمعلومات التي جمعتها المخابرات الأميركية وبينت أن مسؤولين إماراتيين على أعلى المستويات ناقشوا خطة الاختراق في 23 مايو/أيار الماضي، وتم تنفيذها في اليوم التالي.

وأكد المسؤولون إلى أنه من غير الواضح حتى الآن إذا ما كانت الإمارات قامت بعمليات الاختراق بنفسها أو تعاقدت مع فريق آخر من قراصنة المعلومات وفقا لما نشرته واشنطن بوست في تقريرها.

ووقعت عملية الاختراق يوم 24 مايو/أيار وتم نشر تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وذلك بعد فترة وجيزة من انتهاء الرئيس ترمب من قمة جمعته مع قادة من بلدان الخليج وبلدان عربية وإسلامية في المملكة العربية السعودية المجاورة تحدث فيه عن مكافحة الإرهاب.


Originally published at وطن.