فيديو| أمام أطفالها .. الشرطة الأمريكية تقتل امرأة سوداء “حاملا” أبلغتهم عن حالة سطو!

قتلت الشرطة الأمريكية امرأة سوداء حاملا، من سياتل، تدعى شارلينا ليلز، الاثنين، في شقتها وأمام أطفالها، رغم أنها هي من اتصل بالشرطة للإبلاغ عن حالة سطو.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن شرطيين حضرا إلى منزل القتيلة بناء على اتصال منها للإبلاغ عن عملية سرقة، فوجداها في حالة عصبية وتحمل سكينا، فأطلقا عليها النار وأردياها قتيلة.

وقالت مصادر أمنية إن ” القتيلة كانت تحمل سكيناً، وكان هناك عدة أطفال في الشقة وقت إطلاق النار، لكن لم يصب أي منهم”.

ونقلت الصحيفة عن عائلة القتيلة أنها كانت تتلقى علاجاً نفسياً، وأنها يوم مقتلها كانت حاملاً في طفلها الخامس.

وذكرت شرطة سياتل إنها فتحت تحقيقاً في الواقعة للكشف عن سبب لجوء الشرطيين إلى استعمال سلاحهما الناري، مع منحهما إجازة إدارية إلى حين انتهاء التحقيق.

وقالت مونيكا ويليامز شقيقة شارلينا في تعليقها على الواقعة: “لم يكن هناك ما يستدعي إطلاق النار عليها أمام صغارها، كان يمكن السيطرة عليها، حتى أنا كان بإمكاني السيطرة عليها”، ثم تساءلت:”لماذا لم يستعملوا صاعقاً كهربائياً لتهدئتها؟”.


Originally published at وطن.