فيديو| الرئيس السوداني يغنّي خلال جلسة طرب مع نخبة من الفنانين

تفاعل الرئيس السوداني عمر البشير، وغنّى بصوته خلال جلسة طرب مع نخبة من الفنانين في بلاده خلال زيارة في الخرطوم للفنان البارز “حمد الريح” بمناسبة خروجه من المستشفى بعد مشاكل صحية.

وزيارة “البشير” للفنان الريح، والتي شاركه فيها عدد من كبار نجوم الفن السوداني، لم تأتِ في السياق الرسمي مثل ما كان يفعل في السابق، بل جاءت في إطار تبادل الزيارات بين الأصدقاء ونجوم المجتمع.

والرئيس “البشير”، وهو أيضًا القائد الأعلى للقوات المسلحة، رغم انشغاله بقضايا بلاده المتزايدة، بدا متأثرًا بجلسة الطرب مع نجوم الفن في بلاده، قائلاً إنه استعاد خلال الجلسة “ذكريات شبابه قبل أن يكون رئيسًا”.

وردّد “البشير” عندما اهتز المكان بأصوات الموسيقى، وهو مبتسمًا، العديد من المقاطع التي تغنى بها الفنانون خلال الجلسة الاجتماعية، ومن بين تلك المقاطع، أغنية “بين اليقظة والأحلام” للفنان حمد الريح، وهي إحدى أكثر الأغاني شعبية في السودان.

وعبّر البشير، عن سعادته بزيارة الفنان حمد الريح في منزله، واسترجع ذكرياته في جزيرة توتي، مشيرًا إلى أن السنين لم تؤثر على صوت الريح.

وقال: “إن بلاده مهتمة جدًا بالثقافة والفن”، مشيرًا إلى أنهما يعتبران من الركائز الأساسية لتوحيد الشعب السوداني وهويته.

ومن المعروف لدى السودانيين، أن البشير يعشق الغناء والطرب، حتى أن بعض خطاباته الجماهرية طيلة فترة حكمة لم تخلو من الرقص والتفاعل مع مواطنيه، خاصة خلال الحملات الانتخابية، وهو ما فسّره البعض على أنه نوع من البساطة و التواضع اللذين يتمتع بهما البشير.