قُبيل اجتماعهم في المنامة .. قطر لـ”دول الحصار”: لن تُصادروا سياستنا الخارجية وانسوا إغلاق الجزيرة

قال مدير مكتب الاتصال الحكومي القطري، سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، إن دولته لن تقبل أن “تُصادر” دول الحصار سياسة قطر الخارجية، ومشدداً على أن الدوحة لن تفكر أبداً بإغلاق شبكة “الجزيرة”.

وأضاف المسؤول القطري في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس” نقلتها وكالة الأنباء القطرية الرسمية: “الدول التي تفرض حصاراً دولة قطر، تسعى عبر الأزمة القائمة إلى التحكم في قرارات الدولة فيما يتعلق بسياساتها الخارجية،” مشدداً على أن الدوحة لن تقبل “مصادرة قراراتها المتعلقة بالسياسة الخارجية.”

وحول إعلان الدول الأربع إضافة 9 كيانات و9 أفراد على صلة “بشكل مباشر أو غير مباشر بالسلطات القطرية” إلى قوائم الإرهاب المحظورة لديها، قال آل ثاني إن تلك القائمة “تعد من بين الأمور التي لا تزال تعرقل حل الأزمة،” مؤكداً “انفتاح” قطر على الحوار والمفاوضات “بشرط رفع الحصار غير الشرعي كخطوة أولى في هذا الاتجاه،” على حد تعبيره.

وجدد آل ثاني التأكيد على رفض قطر للاتهامات الموجهة إليها بدعم مجموعات إرهابية، قائلاً: “نحن لا ندعم الإرهاب بأي طريقة على الإطلاق، هذا الاتهام باطل، بل نقوم بعكس ذلك تماماً، وفعليا نقوم بأكثر مما يقومون به هم في مجال محاربة الإرهاب.”

وحول موقف الولايات المتحدة من الأزمة، قال إنه “في بداية الأزمة كان من الممكن تفسير بعض الرسائل الموجهة من واشنطن على أنها بمثابة دعم لدول الحصار، إلا أن اتباع وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين نهجاً أكثر فهما للأزمة عدل الأمور،” على حد تعبيره.

وفيما يتعلق بمطلب إغلاق شبكة “الجزيرة” القطرية، قال آل ثاني: “هذا الطلب ليس بجديد، ولكنه خطوة لن نفكر فيها أبداً.”

يشار إلى أنّ العاصمة البحرينية، المنامة، تستضيف السبت، اجتماعاً رباعياً لوزراء خارجية دول الحصار “المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر”، سينعقد على مدار يومين، لـ”التشاور” حول أزمة قطر.