مستثمر سعودي “غامض” يشتري حصة كبيرة من “الاندبندنت” ويثير غضب جماعات حقوق الانسان

قالت تقارير صحفية إن مستثمرا سعوديا اشترى حصة كبيرة من أسهم الموقع الإلكتروني لصحيفة إندبندنت البريطانية، في خطوة قد تثير غضب جماعات حقوق الإنسان والمدافعين عن حرية الإعلام وفق رأي صحيفتين تصدران في العاصمة لندن.

وأفادت صحيفة غارديان -في تقرير بعدد اليوم السبت- أن سلطان محمد أبو الجدائل (42 عاما) استحوذ على حصة تتراوح ما بين 25% و50% من موقع إندبندنت الإلكتروني بعد أن ضخ ملايين الدولارات فيها.

وطبقا لوثائق بيت الشركات -التي تُعد الجهة المسؤولة عن تسجيل الشركات الإعلامية في بريطانيا- فإن أبو الجدائل باستحواذه على هذه الحصة الكبيرة سيكون له حقوق تصويت تعادل النسبة التي يملكها في (إندبندنت ديجيتال نيوز آند ميديا) إحدى أكبر وسائل الإعلام الرقمية في البلاد.

وذكرت غارديان أن أبو الجدائل ليست لديه أعمال تجارية أخرى على ما يبدو في المملكة المتحدة، بينما وصفته صحيفة “ميدل إيست آي” الإلكترونية بالمستثمر “الغامض” الذي يقيم في المملكة العربية السعودية.

ومن غير الواضح ما إذا كان أبو الجدائل اشترى الحصة من مساهم آخر أو أن الشركة القابضة لصحيفة إندبندنت أصدرت أسهما جديدة له، في خطوة من شأنها أن تقلص مساهمات كل المستثمرين الآخرين.

وتوقعت غارديان أن يثير الاستثمار السعودي قلق العاملين بالصحيفة البريطانية التي تتبنى مواقف ليبرالية متحررة مقابل سجل الرياض فيما يتعلق بحرية التعبير.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن السعودية واحدة من عدة دول في الشرق الأوسط ظلت تطالب بإغلاق قناة الجزيرة ثمنا لرفع الحصار عن دولة قطر، كما أن إندبندنت طالما نشرت مواد صحفية ترتاب في السياسة الخارجية للسعودية.