مستشار بن زايد يطالب “الجزيرة” بالاعتراف.. ويرسم لها خطها التحريري

كعادته دائما وفي محاولة لتتبع خطى أسياده وإرضائهم “تويتريا”، غرد الدكتور عبد الخالق عبدالله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، سطورا انتقد فيها قناة “الجزيرة” الإخبارية القطرية التي أزعجت دول الحصار لدرجة أن إغلاقها أو تعديل سياستها أصبح مطلبا رئيسيا لفك الحصار.

وزعم “عبدالله” في تغريدة دونها عبر نافذته الخاصة بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها (وطن): “1 من أخطاء قناة الجزيرة التي لا تغتفر أنها صنعت أسطورة بن لادن زعيم القاعدة ونصبته قائدا للأمة وساهمت في تحويل كل عربي لإرهابي في نظر العالم”.

واستطرد السياسي الإماراتي في مزاعمه وإلقاء تهمه بالقول: “2 على الجزيرة أن تعترف أنها ساهمت ولازالت تساهم على نشر التطرف وعدم الإستقرار ولا يختلف دورها عن دور إيران التخريبي والتحريضي في المنطقة”.. وفقا لنص تغريدته.

واختتم تغريداته قائلا: “3 رغم أخطاء وخطايا قناة الجزيرة الكثيرة لست مع مطلب إغلاقها كليا ونهائيا بل المطلوب ضبط سياستها التحريرية ومراقبة مادتها الإخبارية”.

وكالعادة أيضا انهالت التعليقات الساخرة على رأس مستشار بن زايد.

ورد “ibrahim ben limam” على السياسي الإماراتي بقوله: “وعشان كده حضرتك شاركت في احتفالية الجزيرة 20 🤣”.

بينما غرد حساب “أول تويتر مدني منتخب”: “الراجل ده ملوش اهل يسألوا عليه كل شوية الناس تقصف جبهته ومصمم يكمل تعريص طب ما يسكت وخلاص 🙃”

وقال حساب “twixqatar‏”: “قناة الحقيقة رضيتم ام ابيتم تنقل لكم الحدث لتكتمل الصوره وشهد شاهد من اهله قالها الوليد بن طلال قناة الشعوب هل تستطيع ان تنكر”