مشعل بن حمد آل ثاني: حصار قطر شوه سمعة “دول الخليج” وقوض الحرب على الإرهاب

قال السفير القطري بواشنطن مشعل بن حمد آل ثاني إن دول الحصار لم تظهر إلى الآن إرادة للحوار، وأضاف في جلسة نقاش بمجلس الشؤون الدولية بواشنطن أن فرض الحصار على قطر شوه سمعة دول الخليج أمام العالم وقوض الحرب ضد الإرهاب.

وأوضح السفير القطري أن الأزمة الخليجية لن تحل عن طريق قمع الإعلام “بل عن طريق طرح دول الحصار كل مباعث القلق على الطاولة، وأن يكون هناك حوار مفتوح بشأن القضايا التي تؤثر في منطقتنا. لسوء الحظ دول الحصار لم تظهر حتى الآن إرادة حقيقية للحوار”.

وأضاف مشعل آل ثاني أن فرض الحصار على قطر “شوه سمعة دول الخليج أمام العالم وقوض الحرب ضد الإرهاب، وأثر على جهودنا في ذلك، ومزق الأسر وأسكت الكثير من أصوات العقل والمنطق”.

أكثر قوة

وأشار السفير القطري إلى أن الحصار جعل من قطر أكثر قوة وأكثر وحدة وأوضح قائلا “على عكس أهداف دول الحصار، فقد ساعدنا على تنويع اقتصادنا وخلق شراكات جديدة، كما رفع الحصار من درجة عزمنا في الوقوف مع طموحات الشعوب ضد الدكتاتوريين”.

وكان السفير القطري في الولايات المتحدة ذكر في مقال بصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية الشهر الماضي أن الحصار الذي فرضته دول خليجية على بلاده يستهدف استقلالها، مؤكدا أن قطر دولة مستقلة ذات سيادة.


Originally published at وطن.