مغرد كويتي فضح الكثيرين ووقع في قبضة الأمن الكويتي فرفع 330 مسؤولاً كويتياً دعوى قضائية ضده

أيّدت محكمة التمييز الكويتية حكماً بسجن مغرّد شهير 10 أعوام، مع الشغل والنفاذ؛ بسبب تغريداته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” التي فضح فيها الكثيرين من السياسيين في البلاد.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية، على موقعها الإلكتروني، الأحد، أن الحكم على المغرد المعروف بـ”جبريت سياسي” نهائي.

وحسب الصحيفة، قبضت المباحث على المتهم بعد بحث وتحرٍّ عن شخصيته الحقيقية، وهو الذي دأب على نشر أخبار قالت إنها “كاذبة وتشوه” شخصيات سياسية في الكويت.

وحسب تقارير إعلامية كويتية؛ فإن المغرد “جبريت سياسي” هو الحساب الشخصي على “تويتر” الذي احتمى به الكويتي “البدون” وليد فارس نواف هايص، وتعمّد -عبر الحساب- مهاجمة الشخصيات العامة والمسؤولين الكويتيين، وعشرات الشخصيات السياسية والعامة الأخرى؛ مما دفع بعدد كبير منها إلى مقاضاته، وبلغ عدد القضايا المرفوعة ضده، 330 قضية؛ أبرزها المرفوعة باسم رئيس مجلس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، إضافة إلى العديد من المحامين.


Originally published at وطن.