هآرتس: ملك الأردن أغلق الهاتف في وجه نتنياهو فتدخلت واشنطن لاحتواء الأزمة سريعا

كشفت صحيفة هآرتس أن جاريد كوشنر المستشار الخاص للرئيس الأميركي اتصل بنفسه بملك الأردن عبد الله الثاني وطلب منه التدخل شخصيا لإنهاء أزمة السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمان.

وحسب الصحيفة، فإن مسؤوليْن إسرائيليين طلبا التحفظ على اسميهما أبلغا مراسلها أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حاول على مدار ساعات مهاتفة الملك الأردني الموجود بـلوس أنجلوس في الولايات المتحدة، ولكن دون جدوى.

وذكرت أنه بعد إخفاق محاولاته طلب من السفير الإسرائيلي في واشنطن تدخل الإدارة الأميركية على أرفع المستويات، حيث تواصل الأخير مع البيت الأبيض، وهاتف كوشنر والمبعوث الأميركي الخاص لعملية السلام جيسون غرينبلات وطلب منهما المساعدة.

وأطلع الاثنان الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الأمر وتطورات الأزمة، وطلب منهما التدخل لدى الإدارة الأردنية لوقف تصاعد الأزمة، وتمكنا منتصف ليلة الأحد من الوصول إلى الملك عبد الله الثاني وطلبا منه التدخل شخصيا لإنهاء الأزمة.

وقد طلب كوشنر من الملك ضرورة السماح للدبلوماسيين الإسرائيليين بالمغادرة والعودة إلى تل أبيب، كما أوفد ترامب في الوقت نفسه مبعوثه غرينبلات إلى المنطقة للعمل على حل أزمة الأقصى وأزمة السفارة.

ووصف مسؤول إسرائيلي كبير الدور الذي لعبته الإدارة الأميركية بأنه كان متميزا وكبيرا وفعالا في حل أزمة السفارة.


Originally published at وطن.