خلاصة علم القوة المتزنة الشاملة

القوة المتزنة الشاملة = انه اعتدال جزيئات الجسم مع طاقته الكامنة

القوة المتزنة الشاملة = هي اعتدال عام بين عالم الغيب و عالم الشهادة في الوجود المطلق اي بين الروحانية و الميتافيزيقا بعيدا عن الزمكان

القوة المتزنة الشاملة = انه الاعتدال بين العناصر الاربعة

اي بين الامزجة الاربعه

المزاج الصفراوي و السوداوي و الدموي و و البلغمي

هاته الاربعة مع الروح تسمى الاعتدال الزمكاني و تصبح تعرف اي شيء قبل حصوله

أولا ماهية القوة المتزنة الشاملة

منطقا و عقلا هي اول باب من اعظم اسرار الوجود مطلقا ……الروح

و ثاني باب لهذا العلم هو المنطق ذاته

و سره الادراك اللحظي بمجرد الوجود

و الوجود طبيعه بين النوم و الجهل و الموت و الجنون

و ما كان غير ذلك فهو صائر و مدرك

و غيره لا وجود فيه

و هنا تكمن الاشكالية

و التي تعتمد في تحليلها على سر الحركة و السكون

فهاتين التركيبتين هما الموفق

فلا حياة بدون حركة و لا سكون مطلق بتاتا

و فسروه على اساس الطبع و الطابع و الوتد و السابع و العاشر

و هية مبدا علم النجوم كما جاء عن سيدنا ادريس عليه السلام