قد تستفيد من حاسدك فلا تحزن

تستفيد من العدو أكثر من الصديق..فالعدو يكاسرك بالنقد


ولا يجاملك كالصديق،فتطلع على عيوبك..

والعدو ينافسك،فيشحذ همتك على طلب الكمال،

والمبادرة إلى اشرف الخصال….

والعدو يتشفى بعثرتك،فتصبر وتتجلد فتحصل على

ثواب الصابرين …


والعدو يدلك على سيئتك،فتستغفرمنها،ويخبربنقصك

فتتلاه…

والعدويخبر الناس بخطئك فيذيع لك شهرة وأجراً وذكراً،

وكلما خمل ذكرك فتش عنك العدو،وأعلن اسمك في النوادي….


والعدو يترصدك فيجعلك يقظان دائماَ، تتأمل العواقب وتعد العدة……

والعدو ربما ضايقك فكفَّر من خطاياك ،فهو مصيبة تؤجر عليها إذا صبرت….


قد ينعم الله بالبلوى وإن عظمت.

ويبتلي الله بعض القوم بالنعم

والصديق في الغالب تنام إليه، وتثق به، وتسترسل

الى مودته، وتفشي له سرك، وتذيع له مكنونك،ويطلع

على خفايا عيوبك، ويحصي زلاتك ليوم الحاجة،ويعد


غلطاتك لساعة الانتقام،ويعرف مداخلك لوقت الغارة

ويدرك ضعفك وتقلباتك، ثم هو المجامل وربما كتم

النصيحة،وسكت عن الخطأ،وأيدك على الزلل، وحسن

لك الوقوع،وضيع عليك الوقت،وثبطك على النجاح،فهو

سم في عسل.

اشكر حسادك

د:عائض القرني

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.