كيف تكون مستمعا جيدا

من الامور المهمة في عملية التواصل مع الآخرين الاستماع لما لدى الطرف الاخر من حديث، وبطبيعتنا كبشر فنحن لسنا مستمعون جيدين، وذلك بسبب الملهيات الكثيرة في وقتنا الحاضر و الافكار التي تتبادر الى اذهاننا و التي غالبا ما تشتت انتباهنا وتجعل من التركيز امرا في غاية الصعوبة. هنا ستجدون قائمة بأهم الممارسات والتي من شأنها ان تجعلك مستمعا جيدا:

١- انتبه

حاول ان تكون حاضرا بكل جوارحك في المحادثة، من الامور التي قد تساعد في هذه العملية هي النظر مباشرة الى الشخص المتحدث، ومحاولة التخلص من الأفكار الجانبية التي ليس لها علاقة بما يقوله المتحدث، ومن المهم ايضا ان لا تنجرف مع الملهيات في البيئة المحيطة بك مثل المحادثات الجانبية التي يتبادلونها الأشخاص الآخرون من حولك.

٢- اظهر للشخص الذي امامك انك منصت

استخدم لغة الجسد من فترة لاخرى لتبين للمتحدث انك منصت، من الامور التي تساعدنا في ذلك هو الايماء بالرأس واظهار تعابير الوجه كالابتسامة وغيرها من الامور التي تبين تركيزك على الموضوع المطروح.

٣- قم بالتفاعل مع موضوع المتحدث

قم بطرح اسئلة عندما يقوم المتحدث بطرح نقطة معينة كأن تقول:"ماذا تقصد عندما قلت ان….."، و ان تقول:" هل تقصد ان كذا وكذا…."، هذه الامور سيلاحظها المتحدث وستصنع صورة إيجابية عنك لدى الطرف الاخر وستساعدك كثيرا على التركيز والانصات

تجدر الإشارة هنا انه من المهم عدم مقاطعة المتحدث وجعله يتحدث حتى ينهي النقطة التي يحاول ايصالها لك وعندها تبدأ بطرح الاسئلة

٤- الرد بلباقة

من المهم ان يكون هناك احترام بين الطرفين وخاصة في النقاشات الحادة والحامية، شارك ارآئك باحترام و عامل المتحدث بالطريقة التي تحب ان يعاملك بها لانك تقوم بارسال رسالة وهذه الرسالة لن يتقبلها الطرف الاخر مهما فعلت اذا كنت لا تحترمه او كنت لا تخاطبه بطريقة جيدة

الاستماع عملية مهمة جدا في التواصل مع الآخرين لانه يحسن من علاقاتك مع اسرتك و اصدقاءك و مع زملائك في العمل، حاول جاهدا ان تنصت جيدا وتستمع لما لدى الآخرين لانها الطريقة المثلى لكسبهم.

Show your support

Clapping shows how much you appreciated Abdulkarem Mohammed’s story.