كشفت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، الأربعاء، أنها قررت إيقاف المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو سيميوني، ثلاث مباريات وتغريمه ثلاثة آلاف يورو بعد إلقاءه كرة في أرض الملعب خلال مباراة الفريق أمام ملقا السبت ، ضمن الجولة 35 من الليغا.

 ووفقا لوسائل الإعلام الإسبانية، فإن سيميوني لن يكون بمقدوره بهذا الشكل قيادة أتلتيكو مدريد من أرض الملعب خلال المباريات الثلاثة الأخيرة لـ”الروخيبلانكوس” في الليغا، أمام رايو فايكانو وليفانتي وسيلتا فيغو.

 ولجأت اللجنة في قرارها للائحة رقم 101.2 من القانون التأديبي بالاتحاد الإسباني لكرة القدم، والذي يعاقب بالإيقاف 3 مباريات لمن يتسبب في إفساد سير المباراة بشكل خطير، واعتمد فيه على قرار الحكم ماتيو لاهوز الذي قام بطرد “التشولو” وذكر السبب في تقريره عن المباراة.

 وتضيف اللجنة في قرارها “نظرا لعدم التعرف على صاحب الواقعة من قبل الفريق التحكيمي، فقد تمت معاقبة المدرب الأول لأتلتيكو مدريد، دييغو بابلو سيميوني غونزاليس، بالطرد في نهاية الشوط الأول، نظراً لقيامه بتصرف غير مقبول”، إذ أظهرت الإعادة التلفزيونية للواقعة قيام التشولو بتوجيه أحد جامعي الكرات برمي كرة داخل الملعب (ق44) خلال هجمة للفريق المنافس على مرمى أتلتيكو.

 ويصارع أتلتيكو على لقب الليغا، إذ يتقاسم نقاط الصدارة مع برشلونة ولكل منهما 82 نقطة، ويأتي خلفهما ريال مدريد برصيد 81 نقطة.

 via عربي21 http://ift.tt/1rzyg7O

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.