صعد النفط لأعلى مستوى منذ بداية العام، خلال تعاملات الأربعاء، مدفوعا بتراجع الدولار وأدلة على انخفاض الإمدادات الأمريكية مما وضع الأسعار على مسار أقوى أداء شهري منذ نيسان/أبريل الماضي.

 وانهارت توقعات التوصل لاتفاق بين كبرى الدول المصدرة للنفط لتثبيت مستوى الإنتاج -والتي دفعت الأسعار للارتفاع 55 بالمئة منذ منتصف شباط/فبراير- قبل أسبوعين بعد فشل محاولة التوصل لاتفاق بين الدول الأعضاء في منظمة “أوبك” والمنتجين المستقلين.

 وبحلول الساعة 08:35 بتوقيت جرينتش، صعد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 1.03 دولار ليصل إلى 46.77 دولارا للبرميل، مرتفعا بنسبة 20 بالمئة تقريبا في نيسان/أبريل، وهو أعلى ارتفاع في شهر واحد خلال عام. ووصل المؤشر إلى أعلى مستوى منذ بداية العام الحالي عند 46.81 دولارا للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

 وقفز خام غرب تكساس الوسيط في العقود الآجلة 86 سنتا إلى 44.90 دولارا للبرميل.

 ولقي الخام الأمريكي دعما بعد أن أفاد تقرير من معهد البترول الأمريكي بأن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة انخفضت حوالي 1.1 مليون برميل الأسبوع الماضي، في حين كان متوسط توقعات محللين في استطلاع لـ”رويترز” يشير إلى زيادة قدرها 2.4 مليون برميل.

 وهبط الدولار خلال اليوم بعد تراجعه خمسة بالمئة تقريبا مقابل سلة العملات منذ بداية العام حتى برغم توقع رفع أسعار الفائدة الأمريكية.

 via عربي21 http://ift.tt/1YTEl9e

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.