قال الفنان المصري ونقيب الموسيقيين المصريين هاني شاكر، إن إحياءه لحفل بمناسبة تحرير سيناء حمل “رسالة مهمة إلى العالم العربي والخليجي”، وأشار إلى أن الفن في مصر تراجع، داعيا الفنانين إلى الارتقاء به.

 وتابع شاكر، في مقابلة مع صحيفة “المصري اليوم”، أن إحياءه حفلا بمناسبة تحرير سيناء يعد “رسالة مهمة.. إلى العالم العربي والخليجي، لتؤكد على أمان مصر وسلامتها من أي مخاطر عكس الصورة التي يحاول البعض تصديرها”. 

 وأضاف هاني شاكر أن دور الفن “مهم وكبير”، واصفا مصر بـ”هوليود الشرق”، داعيا “العاملين في الحقل الفني لأن يدركوا قيمة ما يقدمونه، وأن يحترموه بحثا عن عودة الدور الحقيقي للفن، وهو الارتقاء بالذوق العام والأحاسيس والمشاعر”.

 وعبر هاني شاكر عن رفضه لـ”مقولة الجمهور عاوز كده، في ظل الوقت الراهن”، ودعا “كل من يعمل في الحقل الفني سواء كان مطربا أو ممثلا أو مؤلفا أو مخرجا أن يقدم فنا محترما”، قائلا: “راعوا ربنا في الأجيال الصاعدة”.

 واستطرد شاكر أن ريادة مصر في الموسيقى والفن تراجعت، واستهجن تقديم أغاني مثل “مفيش صاحب يتصاحب”، موضحا أنه ليس ضد موسيقى المهرجانات والأغنيات الشعبية التي تعتمد على الإيقاع فقط، لكنه يرفض “الإسفاف” في كلماتها.

 وتابع أن نقابة الموسيقيين التي يتزعمها، بصدد معالجة عدة مشاكل، “وأحاول التصدي لها ولأول مرة بدأت في تنفيذ خطة لدعم المواهب والأصوات الجيدة، وهناك اتفاقات يتم عقدها حاليا مع عدة أماكن لإقامة حفلات لتصبح منافذ لتلك المواهب”.

 وقال شاكر إنه لا يعتبر سحب الضبطية القضائية من نقابة الموسيقيين أزمة، موضحا أن العمل النقابي مستمر “في خدمة كل موسيقي ومطرب”، سواء بوجود الصفة الضبطية أو لا، “وإذا سمح لنا القانون بها أهلا وسهلا وفي حال العكس لن نتأثر”.

 via عربي21 http://ift.tt/1rzDjFt

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.