هنا الجمود الإبداعي Creative Block أو عدم القدرة على الإنتاج الإبداعي ، على الرغم من أنها حالة تثير الأعصاب إلا أنها حالة طبيعية وللأسف هي جزء من العملية الإبداعية. ولا يجب على المبدع أن يخاف منها بل على العكس هي فرصة لإعادة النظر في مبادئك كمبدع و الأهداف التي كنت تسعى لها.

“ الإبداع ينطوي على الخروج على الأنماط المعترف بها من أجل النظر إلى الأمور بطريقة مختلفة” .. أدوارد دي بونو.

إليك بعض الأمور التي يمكنك تجربتها عندما تجد نفسك عالقاً في حالة من الجمود الإبداعي لتعيد تشغيل عقلك حتى تتمكن من التقدم و المضي إلى الأمام.

- دون أفكارك في أكثر أوقاتك إبداعاً

الأمر فيما يخص الجمود الإبداعي هو أنك لم تتوقف من كونك مبدعا، لكن كل ما تحتاجه هو تدوين والتقاط هذه الأفكار. غالبا ما يتم نسيان الأفكار العظيمة بسرعة لأنك لم تستغرق وقتا طويلا في تسجيلها و إعادة النظر فيها في وقت لاحق.

و كشخص مبدع فإنه من الجيد أن تحتفظ بمفكرة في جيبك لتسجيل…


في وقت قريب مررت بالصدفة بهذا الإقتباس بواسطة Austin Kleon يقول فيه :

“ عندما يعطيك الناس نصيحة، فإنهم في الحقيقة فقط يتحدثون إلى أنفسهم في الماضي”

وعندها جائتني هذه الفكرة: الخبرة تأتي كالتالي. تقوم بأفضل ما يمكنك فعله، قد تنجح وقد تفشل لكنك تكتسب خبرة من خلال أسلوب التجربة والخطأ. وفقط مستقبلا عندما تصل لخط النهاية يمكنك أن ترى الأخطاء التي ارتكبتها.

لحسن الحظ، يمكننا تخطي كثير من المصاعب من خلال إتباع نصائح تم إسداؤها من قبل أناس أكثر خبرة. قاموا بخوض هذه الصعاب قبلنا ونجحوا في تخطيها. …


النسخ الجديدة من الهويات البصرية في السوق تكاد تتماثل فيما بينها، في الأصل هي متماثلة من البداية لكن سابقا لم تكن معارض الأعمال الفنية ومشاريع المصممين منتشرة بهذا القدر ومتاحة لجمهور بهذا الشكل، ما يجعل المتلقي يراها لكثرتها متشابهة، خاصة وفن التصميم الغرافيكي يقف في الوسط كحرفة ومهنة وفن وابداع وعمل، لذلك يسعى المصمم لضبط هذه العملية بشكل يوازن الفن والمهنة معا، وهو ما يقوده في النهاية إلى الالتزام بالمضمون كمهنة أكثر منه فن.

هنا نتحدث عن العموم، أي عن التجارب العامة المنتشرة بين المصممين، حيث يأتي التجديد في أعمالهم بعد ملاحظة ضمان التجديد والمغامرة لدى قلة من المصممين والفنانين…


المرحلة الأولى : روح التصميــم

ابدأ بالمهمة الأساس، بروح التصميم نفسه. أسال نفسك؛ لماذا؟. تفهم روح التصميم هو المعيار الذى يمكنك من بناء حلول كاملة لما تريد، فداخل روح التصميم/المنتج/الخدمة تكمن اجابات لكل مشاكل التصميم المتوقعة.

كل شئ تصممه مرتبط بأفكارك الأولى عنه. لذا فتعريف أفكارك بشكل واضح ودقيق هو الجزء الأهم فى تصميمك ككل. طرح الأسئلة الغبية والإفتراضات اللامنطقية، سوف يقودك لجوهر وروح التصميم. ينبغى ان يجيب المصمم ببساطة على سؤال: ماذا يكون هذا؟.

المرحلة الثانية : اعرف ماذا يريد المُستخدم

حياة آي انسان لا تبدأ أو تنتهى عند تصميمك/منتجك/ موقعك، يوجد سياق حيوي كامل قبل، بعد وأثناء ذلك. …

Raed AlAli

Creative Content | الكثير من تحليل، تصميم وإخراج المحتوى وأيضاً بناء الهويات بوجود قهوتي السمراء.

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store