خمس مراحـل أساسيـة لأي تصميـم إبداعي

المرحلة الأولى : روح التصميــم

ابدأ بالمهمة الأساس، بروح التصميم نفسه. أسال نفسك؛ لماذا؟. تفهم روح التصميم هو المعيار الذى يمكنك من بناء حلول كاملة لما تريد، فداخل روح التصميم/المنتج/الخدمة تكمن اجابات لكل مشاكل التصميم المتوقعة.

كل شئ تصممه مرتبط بأفكارك الأولى عنه. لذا فتعريف أفكارك بشكل واضح ودقيق هو الجزء الأهم فى تصميمك ككل. طرح الأسئلة الغبية والإفتراضات اللامنطقية، سوف يقودك لجوهر وروح التصميم. ينبغى ان يجيب المصمم ببساطة على سؤال: ماذا يكون هذا؟.

المرحلة الثانية : اعرف ماذا يريد المُستخدم

حياة آي انسان لا تبدأ أو تنتهى عند تصميمك/منتجك/ موقعك، يوجد سياق حيوي كامل قبل، بعد وأثناء ذلك. حاول ان تضع نفسك مكان المستخدم النهائي؛ أعرف ماذا يريد؟، كيف يريده؟ ومالذى يتطلع أليه؟؛ حاول ان تلم بهذا قبل ان تتفاعل مع تصميمك.

عندما يتفاعل المستخدم مع تصميمك؛ ما الانطباع الذى تكون لديه؟ وهل هو مرتبط بروح التصميم التي بدأت منها أم لا؟. عزز روح التصميم بدمجها مع واقع خبرات المستخدمين.

المرحلة الثالثة : طوّر الظاهر والخفـي فى تصميـمك

الآن أنت تملك أفكارك الخاصة عن التصميم، بالاضافة الى معرفة نتائج تفاعل المستخدمين معه -فى النماذج الأولية على سبيل المثال-، انه وقت اجابة السؤال التالي؛ كيف سيبدو الأمر؟.

ضع تصميمك بحيث يلبى احتياجات المستخدمين، فيرتبطوا به على مستوى اللاوعي آي بدون تفكير. فاستعمالك لروح وقلب التصميم بالاضافة الى تفاعل المستخدمين معه؛ سوف يقودك ببساطة شديدة لتصميم يتفاعلوا معه بدرجة عميقة.

المرحلة الرابعة : كيفية التنفيذ؟

وصلنا لمرحلة التطبيق. المفترض ان هذه المرحلة باتت سهلة وسلسة فى آن، فاذا كنت إجتزت المراحل الثلاث السابقة بنجاح، فيفترض الا تتوقف هنا. أفكارك حول التصميم، تفاعل المستخدمين وخبراتهم معه وتطويرك الدائم للتفاصيل الصغيرة الظاهرة والغير ظاهرة، سوف يجعل مرحلة التطبيق سهلة بشكل ما. أبدا بخطوات صغيرة؛ وسوف يكمل التصميم نفسه؟!.

المرحلة الأخيرة : اعبـر الآفاق

هل حولت أفكارك الى تصميم/منتج ملموس، قادر على حل المشكلة، ويعمل بكفاءة. تهانينا لقد أمتلكن تصميم رائع، لكن لا تتوقف هنا، أعبر الأفاق وتخط كل التوقعات. هذه هي المرحلة التي تطلق فيها العنان لابداعك، هنا حيث تأخذ تصميمك/منتجك الملموس، وتضف له شئ غير متوقع ويجعله أروع.

هناك فارق كبير بالتأكيد بين تصميم “رائع” وآخر “عظيم”، والأمر متروك لك.

ختاما صديقي؛ هذه المراحل صالحة ببعض المرونة لكل أنواع التصميمات. سواء كنت تصمم موقع/مدونة/منتج/خدمة، فأعد صياغتها كيفما شئت. أم لك رأى تشاركنا به؟.

ترجم للكاتب William Newton مصمم ومخرج ابداعي مشارك فى العديد من المشروعات التقنية.

Like what you read? Give Raed AlAli a round of applause.

From a quick cheer to a standing ovation, clap to show how much you enjoyed this story.