محادثات اللاسلكي تفضح انكسار مسلحي داعش بعد تحرير ٦٠ بالمائة من الساحل الأيمن

يوجه عنصر من داعش، تؤكد لهجته انه من مدينة الموصل، عبر جهاز للاتصال اللاسلكي انتقاداً لاذعا لقيادات التنظيم من الاجانب "ورطتونا بالمعركة وهربتم".
وفي أغلب الاوقات تتداخل موجات بث احهزة اللاسلكي التي يستخدمها المسلحين على موجات الراديو، وهو ما يسمح للمسؤولين في الموصل لمعرفة مايجري هناك.
وتقول المصادر المطلعة لـ( المدى) ان "هناك خلافاً كبيراً بين قيادات التنظيم المحليين والاجانب في الموصل".
وتؤكد المصادر ان "المسؤولين يسمعون عبر الراديو ان مسلحي التنظيم المنحدرين من الموصل، بحسب لهجتهم، يتهمون الاجانب بانهم هربوا الى الرقة وتركوهم بمفردهم".
ومؤخراً، أفادت معلومات، بانسحاب 150 عجلة تابعة للتنظيم في مناطق غربي الموصل، بعيدة عن القتال الدائر في المدينة، الى قضاء البعاج الحدودي مع سوريا. وأجبرت الهزيمة ماتبقى من مسلحي التنظيم في الساحل الأيمن، الذي حُرر 40% منه، على حلق اللحى وارتداء بناطيل الجينز للتخفي بين النازحين.
ويلجأ المسلحون، بعد انقطاع السبل في الموصل وخسارة مناطق مهمة، الى تزوير هوية الاحوال المدينة وتغيير اسمائهم املاً بالتسلل مع النازحين. لكن عمليات التزوير تبدو رديئة، وعادة مايتم كشفها بواسطة عناصر الأمن الوطني.
وسحب "داعش" مؤخراً، مفاتيح السيارات من السكان لمنعهم من الهروب، كما بدأ بتفخيخ سياراتهم وتركها في مداخل الأزقة.
وائل نعمة/ المدى

Show your support

Clapping shows how much you appreciated السومري #العراق 😎’s story.