أنا وأزهار البرقوق

مي عاشور

ذات ليلة شتاء قارصة البرودة في الصين، كان الجميع يسرعون في خطاهم هاربين من الصقيع، بينما كانت أزهار البرقوق متفتحة مرصعة على الأشجار، تتحدى درجة الحرارة المنخفضة والطقس الثلجي الذي كاد أن يُجمد أقدام البشر. جذبني لونهم الزهري الرقيق وصمودهم أمام قسوة ذلك الطقس، نظرت إليهم للحيظات ثم مضيت في طريقي.

زهرةالبرقوق (الماي) هي زهرة قومية في الصين، تتفتح في الشتاء رغم شدة البرودة، وترمز إلى القوة، الثبات، الصمود، الدأب، التحمل، الصدق، الأناقة، والجمال في الثقافة الصينية.

يضم هذا الكتاب نصوصًا نثرية وقصصية لكتاب صينيين وتايوانيين، منهم كُتَّاب معاصرين وآخرين من العصر الحديث. هناك نصوص سبق نشرها، وهناك نصوص تُنشر لأول مرة. تتشترك نصوص هذا الكتاب في سمة واحدة : العمق، الحكمة، والفلسفة. شعرت بأن كل نص منها يشبه زهرة من أزهار البرقوق التي شاهدتها تلك الليلة. أردت أن أنقل هذه النصوص إلى القارئ العربي، لعلنا نجد فيها شيئًا مختلفًا وجديدًا يمس قلوبنا وعقولنا

أزهار البرقوق

قصص ونصوص من الأدب الصيني المعاصر

ترجمة مي عاشور

صدر عن الكتب خان

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.