حبكِ كحب الحياة

وانغ شياو بوه

ترجمة عن الصينية: مي عاشور

وانغ شياو بوه وزوجته لى يين خيه

أصبحت عادة لدي، أن أبحث عنك كل بضعة أيام، لأقول لكِ كلاماً لا أود قوله لأحد سواك. بالطبع ما زال هناك المزيد من الكلام في قلبي لم أُفصح عنه بعد، ولكن بمجرد أن أقول لكِ تلك الكلمات التي أود أن أقولها لكِ، يغمرني شعور بالرضا، ولا تنقضّ عليّ تلك الأفكار وتعذبني بعدما أغادر.

لستُ إنساناً سيئاً؛ لأنه أصبح لدي ضمير، وأنت هذا الضمير.

تستخف نفسي بهذه الحياة وتسخر منها، ولا تخلو من الغطرسة والتعالي على الناس. ولكن فيها أيضاً قلباً ضعيفاً مرهف الحس يهاب الظلام. قلب إن شَعَر بحبّ متبادل، اطمأنّ؛ وأنت بالنسبة لي جزء من هذا القلب. أحببتك منذ أن رأيتك… أعشقك إلى درجة نسيان الذات.أيمكنني ألا أحبك؟ لا أحبك؟! مستحيل. فحبي لكِ كحب الحياة.

لا أعرف حقاً كيف يمكنني التودد إليكِ والاقتراب منكِ، أشعر وكأنك هدف بعيد المنال، هدف لا أفهمه بوضوح، ولا أصل إليه، فينتهي بي الحال إلى الجلوس يعتصر قلبي ألماً حتى البكاء. يمكنني أن أبكي إذا أحببتِ شخصاً آخر، ولكن هذا لن يمنع استمرار حبي لكِ. أهب روحي كلها لكِ، بما فيها من تَصنّع وغضب، وبكل ما فيها من علل وعيوب، وأجزاء مظلمة ومضيئة. فروحي حقاً منهكة، والشيء الوحيد الجميل فيها هو حبي لكِ.

هل تعلمين ما هو أكثر شيء أهتم به في هذا العالم؟ هو شخصيتي، وحرية فكري. ولكنني لم أعد أعير اهتماماً كبيراً لهذه المسألة، وسأفتح الباب لأي تغيير أو تأثير تحدثينه لي. لماذا تدققين في المرة أو المرتين التي أخطأت فيهما وجرحتك من دون قصد؟أحمل مشاعر عميقة جداً تجاه ناس كثيرين، وخاصة تجاهك أنتِ. أريد أن أفعل أشياء جيدة من أجل الآخرين وخاصة من أجلكِ.

أنت إنسانة فاتنة، وتستحقين أفضل إنسان في الوجود، وأتمنى أن أكون أنا هذا الإنسان. إذا أردت أن تحبي، فأحبيني. ليس بالضرورة أن تحبيني، على الأقل أنا أحبك… وهذا قدري.إذا عدتِ، سأطير فرحاً، وسأشعل في الحال ألعاباً نارية وصواريخ تزلزل مدينة بكين بأسرها. الفتيان بطبيعتهم يحبون الفتيات، ولكن لا يوجد بينهم شخص يحب كما أحبك أنا. أنا في قمة سعادتي الآن؛ لأنك جميلة وتحبينني، إذا أردتِ أن تسعدي قلبي فأخبريني عن الأشياء التي تحبينها وشاركيها معي.

أحبك لأنك ساحرة، لم أرَ بين كل البشر شخصاً جذاباً مثلك. وأتمنى أن أصبح أنا وأنت كأغنية لا ينتهي غناؤها. لا أحد سيمنع حبي لكِ. فمن يحاول فعل ذلك سيكون أخرق، فحتى نحن لا نستطيع السيطرة عليه.

يا عزيزتي “يين خيه”*، لا تخافي أحداً، إذا أردتِ أن تحبي، فاعشقيني حتى يغمرني حبكِ، فلا يوجد شيء أفضل من الحبّ في هذا العالم.أنت رائعة حقاً، وأنا أحبك بصدق، للأسف أنا لست شاعراً، لأقول لكِ كلاماً يلامس القلب.أحبك أكثر في الأوقات التي تكونين حزينة فيها. فإذا لم تمانعي أن أحتضنك، يمكنني أن أخبرك عن سبب ذلك، ولكنني أيضاً أجهل السبب.لا أطلب منك أي شيء سوى أن تأتي لرؤيتي. فأي شيء تتمنينه سأحققه لكِ، وأي شىء تريدينه سأعطيه لكِ.

لا يهمني كم أنا شخص عادي، فأنا أشعر دوماً أن حبي لكِ شيء رائع وغاية في الجمال.عندما أجلس بهدوء وأفكر بك، أشعر أن كل شيء من حولي له مذاق رائع يفوق الوصف. لم أكن أعرف من قبل أن الحب شيء بهيج إلى هذه الدرجة، بل وأن الحبّ بعمق شيء بديع هكذا. لا أريد أن يتدّخل أي شخص بيننا، بل لا يحق لأي شخص أن يتدخل، فهذا أمر لا يخصّ أحداً. دعيني أخبرك بشيء: عندما تخطرين في بالي، ترتسم على وجهي القبيح هذا ابتسامة.كل ما أرجوه أن نكون سوياً، نتبادل الغيرة والمديح أيضاً، ونقضي أيامنا في سعادة وهدوء. وعندما تتحدثين إليّ تشعرين وكأنك تتحدثين إلى نفسك وأنا أيضاً كمثل. فلنظل سوياً، ما رأيك؟

يين خيه هو اسم زوجة وانغ شياو بوه، واسمها الكامل هو لي يين خيه. عادة يوضع اسم العائلة أمام اسم الشخص في الأسماء الصينية.

نشر في ملحق الثقافة-العربي الجديد 16 نوفمبر 2015

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.