منظمات صحة عالمية تحذر من «نوتيلا»..ااا

حذرت العديد من منظمات صحة لعالمية من الشوكلاتة الشهيرة «نوتيلا» التي تحظى بإقبال كبير، من التعرض لشبح «السرطنة» بسبب وجود بعض المواد المحفزة.

وأشارت «الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية» ومنظمة الصحة العالمية، والمعهد الوطني الأميركي، إلى خطورة محتملة من «زيت النخيل المهدرج»، الذي يدخل في صناعة المنتجات الغذائية، إذ نشرت الهيئة «الأوروبية» تقريرا تحذر فيه من غلي زيت النخيل بدرجات عالية، كما في «نوتيلا»، كون الإحراق مسرطن، كما أثبتت الدراسات.

غير أن المتحدث باسم الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية، «إدريس الدريس»، نفى صدور تقارير توصي بإيقاف استخدام زيت النخيل، وفقا لـ«الحياة».

وقال «الهيئة راجعت التقارير الصادرة من المنظمة الأوروبية للتأكد من مدى خطورة استخدام الزيوت النباتية، وخصوصاً زيت النخيل في الأغذية، بعد ادعاءات بإيقاف استخدامها، لأنها قد تكون سبباً للإصابة بمرض السرطان، وتبين عدم وجود تقارير توصي بإيقاف استخدام زيت النخيل حالياً في المنتجات الغذائية».

وأضاف «تتابع الهيئة كل ما يخص سلامة الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية، للتأكد من سلامتها».

ومن جانبه، قال عالم أبحاث المسرطنات الدكتور «فهد الخضيري»، «إن الزيوت المهدرجة عبارة عن زيت طبيعي مثل زيت دوار الشمس أو زيت الذرة، يتم تسخينه في درجة حرارة عالية، ثم يتم ضخ هيدروجين فيه، فيتحول إلى مادة صلبة قويه تتحمل الحرق والتخزين على الأرفف والنقل».

وأضاف «عدم فسادها يعني استمرار استخدامها فترة طويلة، لذلك تستخدمها بعض الشركات في صناعة الحلويات وشركات الوجبات السريعة للقلي من الصباح للمساء، وأصبحت بسبب الهدرجة مواد ضارة صلبة لا يهضمها الجسم ولا يحللها، فتترسب في الأوعية الدموية وتتسبب في الجلطات والانسدادات، لتراكمها على مدى السنين من دون هضم ومن دون تكسر أو تحلل».

وأشار إلى أنها تدخل في صناعة البسكوتات الملتصقة ببعضها، لوجود صفة الصمغ بها، كما تدخل في الصناعات، لأنها تؤخر فساد الطعام، بعد أن صارت صناعية نفطية وليست زيتاً طبيعياً».

وكانت شركة «فيريرو»، الشركة المنتجة لها سابقا، ذكرت أن أي بديل مثل زيت عباد الشمس قد يغير من مواصفاتها، وأنها تستخدم عملية صناعية تمزج فيها بين درجات حرارة أقل من 200 درجة مئوية وضغط منخفض للغاية، من أجل تقليل نسبة الملوثات، مع العلم أن «نوتيلا» تمثل نحو خمس مبيعات الشركة، التي تصل إلى عشرة بلايين دولار.

المرجع : منظمات صحة عالمية تحذر من «نوتيلا».. و«الغذاء» السعودية: لا خطورة منها