كيف تدمر مجتمع بأسهل الطرق؟
توجد العديد من الطرق والخطط الممنهجه بأساليب شيطانيه تعرضت لها مجتمعاتنا العربيه عامة والمصريه خاصة للتدمير تدريجياً بدم بارد عبر عشرات السنين، سأحاول سردها في عدة مقالات واحده تلو الأخرى..

- الجهل -

نشر الجهل في المجتمعات والشعوب لدرجة وصوله لجميع الفئات المختلفه من الناس، لتصبح جاهل مهما كانت صفاتك او مؤهلاتك او انتمائاتك، كنت غني او فقير.. قروي او مُتمدين.. لم تكمل تعليمك او حتى متعلم !! ربما يتصور الكثير من الناس ان مصطلح الجهل ينطبق فقط على الأُميين الذين لم يكتمل تعليمهم الدراسي.. لا للأسف هناك الكثير منا اكتمل تعليمه بأعلىَ الشهادات الجامعيه لكنه اجهل من بعض القرويين الأُميين الذين تربوا على المبادئ والأخلاق واحترام وتقديس الأصول في التعامل والتفكير، من هنا يأتي تساؤل مهم: ما هو "الجهل" ؟ هل سأكون جاهل لو لم اكن اعلم اسم رئيس وزراء بريطانيا الحالي او السابق؟ لا، هل اتهم بالجهل من لا يعلم امور لا تخصه او تهمه؟ بالطبع لا، الجاهل بإختصار هو "من يجهل كيف يفكر" يجهل كيف يفكر في اموره وأولوياته اياً كانت ماهي، مُهمه كانت او تافهة، الجاهل هو من يَتلقى ويُلَقن الأمور والمعلومات من دون تفكير، هو من يُسلم عقله لغيره، الجاهل هو من يجعل من عقله جهاز للإستقبال والتفريغ من دون اي انتاج فكري خاص به.. نحن أُمه اغلبنا يعيش في مستنقعات عميقة من الجهل، ولسنا بصدد التغيير الآن لسبب بسيط اننا لا نعلم جهلنا ونظن أنفسنا أعلَم القوم ونردد دوماً عبارات ساديه جاهله بتميزنا بالذكاء والفهلوة وان اطفالنا هم اذكى اطفال العالم فهم من نسل الفراعنه العظماء -مدعين الأولوهيه ومحبين السحر والشعوذه- نعم نحن نفتخر بذلك وهذا ليس موضوعنا الآن، طالما لم نعلم المشكله ولم نعترف بها بعد فنحن لسنا على طريق الإصلاح، نصف طريق الإصلاح في الاعتراف بوجود المشكله ألا وهي الجهل، ثم تأتي بعدها مرحلة الإصلاح، اصلاح ما يسمى بالتعليم! او - بمعنى اصح - إنشاء منظومة تعليم حقيقية فمنظومة تعليمنا تُعلمنا كيف نكون جهلاء.. كيف نحفظ معلومات كثيرة لا تسمن ولا تغني من جوع ومن ثم إخراجها في أوراق إجابات لتخرج من عقولنا في نفس لحظة سحب ورقة الإجابه من أيدينا! هل حقاً هذا يسمى بتعليم؟ التعليم هو تعليم كيفية التفكير لتكوين شخصيه قادره على الإبداع في اي مجال تختاره او تحبه -ليس المجال الذي يحبه التنسيق- تخيل إنك لست من يختار مجال مستقبله! مجتمعنا يجعل من مهن معينه مهن سامية والجميع يسعى ويتسابق عليها والحظ وحفظ معلومات تافهة فقط ما يحدد مصيرك، كلنا نسعى لنكون اطباء ومهندسين وضباط لأن مجتمعنا يقدس تلك المهن ويرسخ في عقولنا جميعاً منذ عشرات السنين إنها اجمل وارقى المهن، اشعر بالأسى والحزن لشرح مبادئ أساسيات اسباب وجود شئ يسمى تعليم وهو اكتشاف موهبتك الخاصه وإيجاد ميولك واهتماماتك لتعلم مميزاتك الخاصه التي ستبدع فيها وبها في مستقبلك، على سبيل المثال كيف تطلب من صاحب مواهب في الأدب والشعر بأن يكون طبيب ناجح ومبدع؟! مستحيل، كلنا نمتهن بمهن خلقت لغيرنا بسبب منظومة تعليمنا التي اقل وصف من الممكن ان يصفها انها منظومه فاسده، هذا هو أساس او لب الجهل ويأتي نتيجه له كل انواع واشكال الجهل المختلفه من جهل للحقوق والواجبات وجهل للحريات.. والأجيال تتوالى جيل تلو الآخر.. جيل جاهل يربي جيل بجهل ليكون أجهل منه ليربي جيل آخر ليكون أجهل وأجهل، لنصبح مجرد عبيد للقمة العيش والغرائز مثلنا مثل الحيوانات بدون تطور او إبداع، بدون قدوه او مثل أعلىَ فالمعايير اختلت واختلفت بفساد الأجيال المتتابعه.. 
لنا لقاء في طريقة تدمير اخرى لو كان بالعمر بقيه..