فرص النجاح .. تحت أقدام الخطوات


لا تصدق من يقول لك أن أغلب رجال الأعمال أشخاص أذكياء فالنجاح في أي طريق أخر ما يحتاج له هو لذكاء أو المال

قالي لي في أحد الأيام دكتور عندما كنا ندرس مقوله في علم الاقتصاد ( المال ليس قضيه كبيرة ) ووقتها كنا نتحدث عن المشاريع الناشئة قلت في نفسي أعطني المال وترك باقي القضايا وسوف أتولى الأمر .. كنت مؤمنا أن ما يقوله ليس الا مجرد فلسفه اقتصادية.... ذهبت الأيام وكنت أجتمع في بعض الأحيان مع رجال أعمال حكم عملي بالتجارة كموظف شركة وعند النقاش معهم لا يبدوا لي أن الأشخاص أذكياء بحجم الثروة التي يمتلكونها ولكن كنت أصنف هذه الأموال والنجاح تحت بند الحظ أو النصيب ... واستمرت هذه المواقف تتكرر علي في مجال عملي كموظف في قطاع التجارة حتى ذات يوم قابلت شخص عادي ولا أصنفه بالشخص التجاري او الرجل الذي يستطيع أدارة تجارة ولكن كان يمتلك الخيال وأيمانه بالنجاح لا أخفيكم كنت أشفق عليه .. كان يذهب الى كل مكان ويقابل كل الأشخاص حتى لو كانت الفكرة مستحيلة وأحيانا سخيفة لكن كان يذهب بعد فترة لاحظت أنني كثير ما أتصل به لأسأله عن شيء معين في السوق أو سعر معين أعلم تماما أنه لا يمتلك المال او حتى البضاعة التي أريدها لكنة يمتلك المعلومة !! شيء فشيء حتى أصبح هذا الشخص لدية معلومات تجبرني على طلب منه بضاعه في الحالات الحرجة لأنه أسرع شخص قد يعلم أين مصدرها وفي تحول عجيب اشتريت منه للمرة الأولى…. لا أعلم من أين أتى بهذه البضاعة لكن كنت محتاجها لعميل معين وأعلم تماما أنه أخذ المال مني وذهب لشرائها من مكان أخر وأضاف ربحه عليها ولكن لا يهمني لأنني أريد هذه البضاعة وأعلم أن هذا هو السوق

في كل الأحوال أستمر الأمر هكذا حتى أصبحت أطلب منه بشكل مستمر فلأمانه كان سريع و لا يتأخر في مواعيده لدرجه أنه دائما ما يسبقني بالمواعيد وخلال سنتين كان هذا الشخص لا يترك مكان في السوق الا ما تجده فيه ودائما ما يجد فرص لا أجدها حتى أني قلت له في مره أعتقد أني يوما ما سوف أجدك في دولاب تبحث عن شيء…. لم تمر اكثر من سنتين حتى أصبح شخص معروف وله مؤسسته الخاصة لم يتغلب علي بدرجة الذكاء ولكنه تغلب علي بخطواته السريعة والتي هي سبب النجاح وأصبح يملك مال أكثر مما أملك
أعادة لي هذه التجربة مقولة الدكتور عندما قالي لي المال ليس قضية كبيرة في نجاح المشروع وعلمت وقتها أنه كان على حق

خذ نظره عامة على الأغنياء في عالمنا سوف تجد عند حديثهم أنه لا يبدوا عليهم أنهم أكثر ذكاء منا أو أسرع بديهة لكنهم يمتلكون خيال يؤمنون به في حين أن ذكاء بعضنا يحد من خياله بحجة عدم واقعيته فيقصر خطواته التي تتماشى مع المنطق لدية