الثبات.

لم أكن أعلم أنني أكثر هشاشة من عظم ترقوة لطفلة في الرابعة عشر من عمرها. تداهمني الأخبار كسهام الرماة الذين استوطنوا وباتوا في أعلى الجبل منذ ثلاثة أيام ؛ لانتظار الماريّن المعتدين.

ما الإنسان؟ كائن رقيق حتى لو ملأ نفسه بالقسوة. ما بقي من النص لم يُكتب لأن الكلمات تشكّلت كدموع وأغرقت الكاتب.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.