المركز الصحي في الرمادي يفتح أبوابة أمام سكان المنطقة

استأنف المركز الصحي في أطراف مدينة الرمادي أعمالة حيث يقوم بتقديم خدماتة الصحية لأكثر من 5,000 شخص يسكنون في المنطقة

عبد الحسين مدير مركز ابو الجير للصحة العامة امام مدخل المركز الصحي. حقوق الصورة: برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق/ حمزة أحمد

قول عبد الحسين علي سليمان البالغ من العمر 51 عاماً حيث يعمل مديراً لمركز أبو الجير الصحي الفرعي الواقع في ناحية الوفاء التابعة لمنطقة الرمادي. “قبل داعش كان المركز الصحي قديماً ولم يكن يملك القابلية والمساحة الكافية لخدمة جميع سكان المنطقة. علاوة على ذلك فأن هيكل المركز تضرر أيضاً خلال فترة تنظيم داعش. كل هذه الاضرار دعت إلى إعادة بناء المركز وتحديثه في نفس الوقت

تعرض المركز الصحي الواقع في اطراف الرمادي لأضرار بالغة خلال سيطرة تنظيم داعش. مما اجبر السكان على السفر لمسافات بعيدة للوصول إلى أقرب مركز رعاية صحية

اليوم، وبرغم تلك الاضرار فإن الوضع مختلف كلياً. يقول حسين الآن، تمت إعادة بناء المركز الصحي وتشغيله بالكامل. أنا فخور برؤية الخدمات الصحية الأساسية في متناول ايدي السكان ضمن المنطقة. الأبواب مفتوحة الآن لخدمة الناس

تم تنفيذ إعادة تأهيل هذا المرفق من خلال برنامج إعادة الاستقرار التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. يفتح المركز الصحي ابوابة الان لأكثر من 5,000 شخصاً يعيشون في المنطقة والمناطق المحيطة

ويضيف حسين “جاءت مؤخراً الى المركز امرأة في مرحلة المخاض ولم يكن لدينا سوى القليل من الوقت لنقلها إلى المستشفى الرئيسي. أحضروها إلى هذا المركز الصحي اشرفنا على ولادتها بنجاح بمساعدة قابلة مأذونة. كان هذا ممكناً بفضل الدعم الذي تلقيناه لإعادة تشغيل المركز

ويضيف حسين يستقبل المركز في الوقت الحالي أكثر من 30 مريضاً يومياً. أنا فخور برؤية هذا المركز يقدم خدمات مثل الوقاية من الأمراض المعدية والأمراض غير المعدية ورعاية الأمومة والتطعيمات وبرامج التوعية المجتمعية. نصف هذه الخدمات لم يكن من السهل الوصول إليها من قبل السكان” اضافة الى ذلك فأن المركز يمتلك اليوم القابلية على اخذ عينات واجراء فحصوات الاصابة بفايروس كورونا

حول رؤية حسين للمركز الصحي، يقول: أتمنى أن يتحول هذا المركز الفرعي إلى مركز رئيسي في يوم من الأيام وان نكون مجهزين بشكل أفضل للتعامل مع العمليات الجراحية المعقدة وحالات الطوارئ الصحية. مسؤوليتنا الوحيدة في المركز هي تلبية احتياجات المواطنين اولاً

عن البرنامج

تم تنفيذ المشروع من خلال البرنامج الرئيسي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، برنامج إعادة الاستقرار للمناطق المحررة وبدعم سخي من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. سعى البرنامج منذ تأسيسه في عام 2015 للعمل مع الحكومة العراقية والجهات الفاعلة المحلية لضمان عودة آمنة وكريمة وطوعية للنازحين ولإرساء اسس إعادة دمج النازحين في المجتمع بنجاح

وقد ساهم شركاءه الممولين البالغ عددهم 29 شريك بمبلغ يصل الى 1.46 مليار دولار في البرنامج، الذي أكمل 2,944 مشروعاً في خمس محافظات تم تحريرها من داعش، مما أدى إلى تحسين حياة أكثر من 14.6 مليون عراقي

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States