بقلب صافي: المحلبية ترحب بالعائلات العائدة

الصورة: المحلبية نينوى

تقع المحلبية على بعد ساعة من مدينة الموصل، وهي احدى نواحي نينوى تضم أكثر من 40.000 عراقي يعيشون فيها وفي القرى المحيطة بها والتي يبلغ عددها خمسين قرية. تاريخياً، كان سكان المحلبية يفتخرون بتنوعهم الثقافي والديني والعرقي

ومع ذلك، عانت المنطقة خلال الاحتلال الوحشي لداعش (الدولة الإسلامية في العراق والشام). حيث فقد الكثير من الناس أحباءهم ومنازلهم مما أجبرهم على الفرار. بقي 10% من أفراد المجتمع ممن عاشوا في الخفاء وسط المحلبية. لسوء الحظ، فقد البعض أفراد أسرهم حين تم تجنيدهم لدى داعش

بعد التحرر من داعش في عام 2017، عادت العائلات لتجد الدمار قد نال من كل شيء. وعلى الرغم من التحديات، سارع السكان وباذرع مفتوحه للترحيب بكل العائدين، بغض النظر عن خلفيتهم. لقد ظلوا أوفياء لإحساسهم انهم من منطقة المحلبية وكذلك الاحساس بالمجتمع والاندماج المجتمعي

يقول عبد الرحمن الدوله رئيس بلدية المحلبية: يجب أن نظهر الرحمة لجميع النازحين بما في ذلك العائلات التي انتمى أحد افرادها لداعش والسماح لهم بالعودة إلى ديارهم. لدينا الآن مئات العائلات التي تعيش في منطقتنا ممن كان أبناءهم قد قد انتموا إلى داعش ولا توجد اي مشاكل. أنا أدعو إلى التسامح وأن يتم استقبال واستيعاب وعودة بقية العائلات بشكل كامل. يجب السماح للجميع بالعودة، نريد تأمين المستقبل للأجيال القادمة

منذ التحرير، يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع أهالي المحلبية لإعادة تأهيل البنى التحتية الأساسية وإعادة بناء المنازل ودعم المبادرات المجتمعية لتعزيز التماسك المجتمعي. وتضمن هذا النهج الشامل إعادة تأهيل مباني البلدية وذلك لاستعادة الخدمات الأساسية بالعمل أيضاً مع لجنة السلام المحلية في غرب الموصل لتسهيل إعادة الادماج السلمي للعائلات العائدة

الصورة: المحلبية نينوى

في تشرين الأول 2020، تم توقيع اتفاقية سلام في المحلبية لتشجيع عودة أكثر من 1100 عائلة نازحة وصمت بسبب انتماء أحد افرادها لداعش إلى مواطنهم الأصلية. تم توقيع الاتفاقية باشراف وقيادة لجنة السلام المحلية في غرب الموصل، وبرعاية محافظة نينوى وبالدعم الكامل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. حيث سيستفيد المجتمع المحلي في المحلبية وكذلك النازحين العائدين من برامج الادماج التي تشمل سبل العيش والدعم النفسي والاجتماعي الى جانب اعادة تأهيل منازلهم المتضررة

كجزء من هذه العملية، نفذ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أب 2021، برنامجاً لبناء القدرات لقادة المجتمع في مناطق العودة، بما في ذلك المحلبية، شمل البرنامج التطبيقات العملية للوساطة وتقنيات حل النزاعات ودور الخطاب الديني المعتدل. والهدف من ذلك هو تزويد قادة المجتمع بالأدوات والمهارات اللازمة لمنع أي توترات مجتمعية محتملة ناتجة عن عودة العائلات إلى مجتمعاتهم. وعقد برنامج آخر لأعضاء الحكومة المحلية وضباط الأمن وغيرهم من المسؤولين لبناء قدراتهم في مجال إعادة الإدماج واستعداد المجتمع وقبول العودة

الصورة: مديرية المحلبية

حتى الآن، أعاد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تأهيل مديرية المبنى الزراعي في المنطقة، ومكتب المحافظ، والمدرسة الابتدائية والثانوية، ومبنى الأحوال المدنية، مما خدم السكان البالغ عددهم 40.000 نسمة

يقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حالياً بإعادة تأهيل 175 منزلاً إلى جانب مديرية ومركز الشرطة والأمن القومي ومباني المخازن الزراعية

اكتشف طلال، 59 عاماً مقتل ابنه وذلك بعد انضمامه إلى داعش. بعد فترة وجيزة، تم تشخيص زوجته بالسرطان. يقول طلال: كنا خائفين منه (ابننا)

الصورة: فاطمة

حسن *، 33 عاماً، اب لثلاثة أطفال وعاطل عن العمل حالياً. انضم شقيقه الأكبر إلى داعش، ولم تتصل به عائلته منذ ذلك الحين. إنهم غير متأكدين مما إذا كان لا يزال على قيد الحياة. تقول فاطمة، والدة حسن: لقد عذبنا اختياره

الصورة: محمد

محمد، 58 عاماً، غادر المحلبية في عام 2017 وعاد في عام 2019. وانضم ابناه إلى داعش وقتلوا. قال: كان المجتمع المحلي متعاوناً عندما عدت، وأنصح الآخرين بالعودة كما فعلت

بينما يقول عادل*، 40 عاماً، وهو ضابط شرطة وعضو في المجتمع المحلي من المحلبية، “في البداية، كنت أتمنى ألا تعود هذه العائلات المنتسبة إلى داعش. لكننا الآن نتعامل معهم على أنهم أبرياء وليسوا مجرمين. العائلات نفسها لا تسبب الاذى انما افراد عائلتهم الذين انضموا للتنظيم والذين قاطعتهم عائلاتهم هم من يمثلون المشكلة الحقيقة

الصورة: انتصار خضر حسين

رداً على عودة العائلات، يقول انتصار خضر حسين، 68 عاماً، لقد عرُفنا دائماً بأننا مجتمع مسالم. لا يمكننا معاقبة الناس على قرارات اتخذها أفراد من عائلاتهم خارجة عن إرادتهم. لقد تأثروا بنفس القدر بالنزاع. يسعدني أن أرى كيف اننا نرحب بهم جميعاً بأذرع مفتوحة . فر انتصار وعائلته إلى دهوك خلال الصراع وعادوا العام الماضي. “يسعدني جدًا أن أرى استعادة الخدمات الأساسية ، مثل الكهرباء والوصول إلى مبنى الأحوال المدنية حيث قمت بتجديد جنسيتي

اليوم، عادت أكثر من 1100 أسرة إلى ديارها من خلال اتفاقية السلام لاستعادة الخدمات الأساسية والاندماج المجتمعي. كل هذا اصبح ممكناً بسبب الجهود التي يقودها المجتمع نحو إعادة الإدماج والسلام

* تم تغيير الأسماء لحماية الاشخاص اثناء المقابلته

عن البرامج

من خلال مشروع المصالحة المجتمعية وإعادة الدمج، سيقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتسهيل عودة 9000 أسرة إلى أربع مناطق في العراق إلى جانب مشاريع إعادة دمج كاملة. يدعم المشروع عودة النازحين بما فيهم العائلات التي وصمت بسبب ارتباط احد افرادها بداعش في الأنبار ونينوى وصلاح الدين والمتضررين من العنف القائم على النوع الاجتماعي والظروف الاقتصادية القاسية بسبب كورونا. كل هذا اصبح ممكناً بفضل الدعم المقدم من حكومة اليابان

من خلال برنامج اعادة الاستقرارللمناطق المحررة، سيواصل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي العمل مع الحكومة العراقية والجهات الفاعلة المحلية لضمان عودة آمنة وكريمة وطوعية وإرساء الأساس لإعادة دمج النازحين في المجتمع بنجاح. تم هذا بالمساهمه من قبل شركاءها الممولين بمساهمات بلغت 29 1.4 مليار دولار، حيث اكتمل 2944 مشروعاً في خمس محافظات تم تحريرها من داعش، مما أدى إلى تحسين حياة أكثر من 14.6 مليون عراقي

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق

--

--

--

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States

Love podcasts or audiobooks? Learn on the go with our new app.

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store
البرنامج الإنمائي

البرنامج الإنمائي

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States

More from Medium

East Timor: The millennium’s newest country, the world’s oldest story…

FALSE: These images do not show Eritrean soldiers in North and West Tigray on 12 January 2022

Nature-based Solutions on AgriCloud

Make Money Green: Clima, ESG y Regulación Financiera (Evento Virtual)