يوم مفتوح مع المتطوعين الشباب والشابات ، ضمن ١٦ يوم من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي

لبدء حوار بين الشباب حول العنف القائم على النوع الإجتماعي، وخلال الـ 16 يوماً من النشاط ضد هذا النوع من العنف، نظم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بتمويل من الإتحاد الأوروبي، يوماً مفتوحاً مع 30 متطوعاً من شابات وشباب معظمهم من طلاب الجامعات، لقضاء يوم مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تم عرض أنواع مختلفة من العنف القائم على النوع الإجتماعي، وتم تشجيعهم على تبادل الخبرات وإعطاؤهم مساحة لمناقشة وتحديد أدوارهم في مكافحة هذه الظاهرة

تم تعريف المتطوعين الشباب أولاً بأنواع مختلفة من العنف القائم على النوع الإجتماعي، ثم أتيحت لهم الفرصة لمشاركة تفسيراتهم لكل نوع في مناقشة مفتوحة، وتعرفوا على بعضهم البعض خلال تناولهم الفطور معاً

في وقت لاحق، تبادل الطلاب الخبرات الشخصية لكل منهم. كان البعض شجاعاً بما يكفي لمشاركة قصصهم الخاصة عن التغلب على العنف الذي كان يستهدفهم واستمع إليهم الآخرون وقدموا الدعم لهم وقام كل منهم بشرح رؤيته عن التغيير الذي يرغبون بتطبيقه في مجتمعهم

فيما يلي بعض المداخلات من المتطوعين الذين شاركوا في هذا اليوم

آية: 19 عاماً

كان من دواعي سروري المشاركة في مناقشة هذا الموضوع المهم حيث قام كل متطوع بمشاركة معلوماته عن العنف القائم على النوع الإجتماعي، وقد ركزّت المناقشة على العنف ضد المرأة. تحدثنا عن الأنواع وأيضاً عن الحلول. شارك البعض قصصهم التي شجعتنا كفتيات صغيرات على عدم اختيار الصمت أبداً عندما نتعرض لأي تعنيف. كان الجو لطيفاً للغاية، ودعنا لا ننسى الجزء الممتع حيث تحدثنا مع المتطوعين الآخرين بينما كنا نتقاسم الإفطار معاً

لقد كانت حقاً فرصة جيدة للتواصل مع أشخاص أذكياء رائعين! اتطلع إلى المشاركة في المزيد من هذا النوع من النشاطات

كانياو: 22 عاماً

كان من دواعي سروري أن أتيحت لي الفرصة لأكون جزءاً من اليوم المفتوح لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (16 يوماً من النشاط ضد العنف القائم على النوع الإجتماعي). لقد قابلت بعض الأشخاص الرائعين وتعلمنا الكثير وناقشنا أهمية نشر الوعي حول العنف ضد المرأة. تحدثنا أيضاً عن الأنواع المختلفة للعنف القائم على النوع الإجتماعي والعديد من الأشياء الأخرى بما في ذلك كيفية حماية أنفسنا منه وماذا نفعل عندما نكون بحاجة إلى المساعدة

أثناء مناقشة العنف القائم على النوع الإجتماعي، تبادلنا الأفكار والخبرات وما يمكننا القيام به للمساعدة في نشر الوعي. إستمتعنا أيضاً بالأنشطة، وتعرفنا على المتطوعين الآخرين. وقد كانت تجربة رائعة وسوف أكررها مرة أخرى

تشالانج: 25 عاماً

كان من دواعي سروري قضاء اليوم مع هؤلاء الشباب المنفتحين. تمكنا من مناقشة أسباب وحلول لأنواع العنف المختلفة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. كان لكل منا قصة لمشاركتها عن العنف ضد المرأة، سواء كان قد حصل معنا شخصياً أو مع شخص من معارفنا. لقد تشجعنا على التحدث بصراحة إذا واجهنا أي نوع من العنف واكدنا رفضنا للصمت. بالإضافة إلى المناقشات، كانت البيئة هادئة للغاية واستمتعنا جميعاً معاً. كان لدى الجميع فرصة متساوية للتحدث والمشاركة في ذلك اليوم

برنامج الأمم المتحدة الانمائي في العراق

--

--

--

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States

Love podcasts or audiobooks? Learn on the go with our new app.

Get the Medium app

A button that says 'Download on the App Store', and if clicked it will lead you to the iOS App store
A button that says 'Get it on, Google Play', and if clicked it will lead you to the Google Play store
البرنامج الإنمائي

البرنامج الإنمائي

‏‏شعوب متمكنة، أمم صامدة -الحساب الرسمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المنطقة العربية. UNDP official account in the Arab States

More from Medium

Everybody Needs Somebody To Love: The Musical Impact The Blues Brothers Left On Me

Deconstructing the Race Relations in Tarantino’s The Hateful Eight: A Character Study of John Ruth