ليلة الانجاز ونجاحات 8 أشهر

aqoas application cover image

أشعر بالقلق .. كل شيء جرى على ما يرام , الأمور تسير كما خططت لها غالبا مع الكثير من التأخير المعتاد ..
في هذا الوقت ينام الجميع , وأمضى الليل أنا وتطبيقي الجديد “ أكوس “ وحدنا …
الكثير من الأفكار , وأكثر منها شكوك ومخاوف تساورني بين الفكرة والاخرى .. الكثير من النقاط المتتابعة .. والتساؤلات ..
هل سينجح ؟ لن أتحدث عن نفسي ولن أربط نجاح هذا التطبيق بمسيرتي فحتى لو لم ينجح التطبيق ولم يلاقي القبول بين الناس وحتى وان كانت الفكرة لم يحن أوانها في عالمنا العربي بعد .. فان 8 أشهر مضت من عمري في بلورة هذا التطبيق الا ان وصلت لهذا اليوم .. قد أضافت لي الكثير والكثير ..

تعلّمت لغة جديد وكسرت ذلك الحاجز الذي كان يشكل لي عقدة كبيرة أيام برمجة تطبيقات الانترنت ومحدودية قدرتها على التعامل مع مميزات الحاسوب او الهاتف الاصيلة ( على سبيل المثال كما في حالة أكوس .. الكاميرا ) , برمجة الاندرويد حرفا بحرف , المزيد من ال php/mysql والجافا سكريت و ملحقاتها ..

عملت أعمالا حرةً لجمع النقود و اشتريت لابتوب “ ذو مواصفات عالية “ بعد دمار لابتوبي القديم وانتهاء عمره الافتراضي ومررت بفترة عصيبة اضطررت فيها للذهاب باستمرار الى منصة زين للابداع لاكمال التطبيق هنالك على ما كنت اتحمله من تكاليف عالية .. إلا ان يسّر الله لي اللابتوب الجديد .. وبحمد الله كانت نقلة نوعية في عالمي التكنولوجي الخاص (Core I7)

قرأت الكثير من المقالات حول ريادة الأعمال في مجال تطبيقات الهاتف الذكي لا تتصور ذلك التطبيق المهول او السحري , ولكن حجم التأخر الذي نعيشه في العالم العربي يؤخّر أي عملية تعليمية .. فنحن للاسف في واد , وعالم التكنولوجيا في واد اخر , لكن صاحب الحلم دوما ما سرى تلك المعيقات تحديات يجب أن يزيلها ليصل الهدف .. والمهم أنني تعلمت ..

شاهدت عشرات الساعات من الفيديوهات المتعلقة ب “ النمو السريع “ او “ Growth Hacking “ باللغة الانجليزيّة , أضفت الكثير من المصطلحات الانجليزية الى ذاكرتي وقويّت مقدرتي على سماع اللغة الانجليزية .. أستطيع الان مشاهدة فلم اجنبي , او محاضرة علمية باللغة الانجليزية بدون تلك الترجمة المقيتة أسفل الشاشة ..

فزت في برنامج زين المبادرة 2 الذي نظمته شركة زين الاردن .. بجائزة المحافظات ( 2000 دينار ) وكانت ضربة صاعقة لي وخصوصا ما عانيته مع فريق العمل الذي على روعته سابقا وطول فترة مكوثنا معا وصلنا لمرحلة أني لم أناسبه فتخلّى عنّي !! وكان هدفنا إحدى الجوائز الأولى ( +15 ألف ) وأكملت النضال لأحظى أخيرا بما حظيت . والحمد لله الجائزة الكبرى لي في هذه المشاركة الكم الهائل من المعلومات , العلاقات واللقاء بالاشخاص الرائعين ..

صحوت من مرض التميّز الذي كان يصيبني بسبب وجودي في الطفيلة فهنالك فعلك لأي شيء حتى لو كان مستواه سيّئ يميزك عن الاخرين … أما هنا في عمّان .. فالأمر على اختلاف كبير , فالكثير من الرياديين ينافسونك , والسوق مفتوحة للجميع .. والنقلة النوعيّة من الطفيلة لعمان , تعطيني الآن فكرة عن النقلة من عمان الى دبي او الى وادي السيليكون .

تواصلت مع الأب الروحي لفكرة تطبيق اكوس ( بالاصل الفكرة مستوحاة من تطبيق انجليزي اسمه shopsavvy ) ومؤسسة أليكسندر موس وهو من الذين شجّعوني على إكمال الفكرة واعطاني المزيد من النصائح ..

استطعت أن أصل بالفكرة الى مرحلة التنفيذ , وكثيرا في مراحل التعليم ما نفتقر إلى هذه العملية الكاملة ( من الفكرة إلى التطبيق ) مع طول المدة (+240 يوم “من بداية العمل الفعلي عليها ) ووجب التنويه هنا ان ال8 أشهر هذه لم تكن متواصلة العمل , ولم اكن متفرّغا للعمل على فكرتي , وكان أغلب وقتي في العمل من المنزل ( وما أصعبه ) حيث ان الجميع ينظر لك على أنك عاطل عن العمل وكثيرا ما يضيع الوقت .. بلا فائدة

ولمن يتساءل عن تطبيق “ أكوس “ , فهو ببساطة أول تطبيق عربي مجّاني يتيح لك معرفة أقل الاسعار لمنتج معين في المتاجر من حولك من خلال مسح الباركود للمنتج او البحث عنه حسب الاسم .. ومشاركة الآراء والتقييمات حول منتج معيّن ويمكنك تحميله تجريبيّا من متجر جوجل play .
نجح , أم سينجح .. بناءا على ما سبق .. لك الحمد يا ربي .. فأنا واثق اني الان في خطوة الى الامام .. 
الحمد لله اولا واخرا,