نفذت السلطات الكويتية، اليوم (الأربعاء)، حكم الإعدام الصادر بحق المواطنة الكويتية نصرة العنزي التي أشعلت النار في خيمة كان يقام بها حفل زواج زوجها بزوجة ثانية ما تسبب في مقتل عشرات النساء والأطفال.

وتعود القضية إلى عام 2009 ونتج عن الجريمة وفاة 56 امرأة وطفلاً بينهم تسع نساء سعوديات كن داخل الخيمة، حينما استخدمت الجانية “البنزين” لارتكاب جريمتها متعمدة إحراق الخيمة.

يذكر أن الجانية أقرت في اعترافاتها بأن الدافع وراء فعلها هو الانتقام من زوجها صاحب الشخصية “الضعيفة” أمام شقيقاته اللاتي قمن بطردها من منزل العائلة، الذي كانت تسكنه، وقررن تزويجه مرة أخرى متعمدات تدمير حياتها وحياة طفلها الوحيد وقررت إثر ذلك الانتقام من الزوج وشقيقاته.