قام مقهى ومطعم بمدينة الدمام في المنطقة الشرقية، بوضع أجهزة لكشف المتفجرات على مدخله كخطوة لحماية زبائنه، عقب الهجمات الإرهابية التي شنها تنظيم “داعش” والتي استهدفت عدداً من المساجد والمنشآت، وكان آخرها هجوم يستهدف معطماً بالقطيف لكن تم إحباطه والقبض على المهاجمين.

وأوضح المشرف على المقهى فارس شهاب في تقرير تلفزيوني عرضته قناة “mbc”، أن تزايد الهجمات التي يشنها التنظيم دفعهم لتركيب الأجهزة من أجل حماية زبائنهم، معتبراً أن ذلك كان واجباً ليشعر مرتادو المطعم بالأمان.

من جانبهم عبر عدد من زبائن المقهى عن ترحيبهم وتأييدهم بتلك الخطوة، مشيرين إلى أن ذلك أشعرهم بالأمان وهم جالسون داخل المقهى، وأكدوا أن على أصحاب المقاهي والمنشآت اتخاذ ما يلزم لحماية منشآتهم وأرواح مرتاديها.

https://ahmkbr.com/?p=156161