شهود: مسلحون حوثيون يخطفون نشطاء سياسيين بينهم نساء في العاصمة اليمنية صنعاء

خطف مسلحو جماعة الحوثيين اليوم الخميس، عدداً من النشطاء السياسيين وناشطات، بعد ان اعتدوا عليهم بالضرب، على خلفية اعتزام الأخيرين تنظيم وقفة احتجاجية بميدان التحرير، وسط العاصمة اليمنية صنعاء. وقال شهود عيان لـ«المصدر أونلاين»، إن الحوثيين انتشروا بالأسلحة في التحرير، بهدف منع تنظيم نشطاء يقودهم المحامي أحمد سيف حاشد، وقفة احتجاجية، تحت شعار «من أجل الكرامة والخبز». وذكروا إن الحوثيين خطفوا رئيس الحركة المحامي أحمد حاشد فور وصوله الميدان، واستعانوا بنساء مسلحات لخطف 4 ناشطات. وقال المحامي نجيب الحاج وهو أحد المشاركين في الوقفة، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن الحوثيين الذين انتشروا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، خطفوا العشرات من النشطاء واقتادوهم إلى منطقة مجهولة، بما في ذلك نساء. وأضاف إنه جرى اختطاف رئيس الحركة إلى الكلية الحربية، وهناك اعتدوا عليه بالضرب ومن ثم أعادوه لمنزله. واشترطوا عليه عدم مغادرة المنزل. وكان رئيس الحركة المحامي حاشد كتب على صفحته قبل ساعات من اختطافه، إن مسلحين خطفوا نائب رئيس الحركة القاضي عبدالوهاب قطران من منزله، فجر اليوم. وأوضح «اعتقلوا القاضي قطران على خلفية الإعداد لوقفة احتجاجية تحت شعار من أجل الكرامة والخبز، تطالب بصرف جميع مرتبات موظفي الدولة مدنيين وعسكريين ومتقاعدين فوراً، ودون تأخير لجميع الأشهر الماضية، والانتظام في صرف المرتبات، وإلغاء قرار تعويم المشتقات النفطية وخفض أسعارها والتصدي لرفع الأسعار واسقاط حكومات أسياد الحرب». وأضاف «حركة 20 مايو تحمل المسؤولية الكاملة سلطة الأمر الواقع، وتؤكد أنها ماضية في مناهضة هذه السلطة التي تصر وتوغل في القمع والفشل والفساد». وأشار إلى أن الحوثيين يحاصرون منزل عضو قيادة الحركة، هايل القاعدي بغرض اعتقاله هو الآخر.

Originally published on المصدر أونلاين

A single golf clap? Or a long standing ovation?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.