لاعب يمني يستعد للاحتراف في البرازيل

في حدث أشبه بمن “ يبيع الماء في حارة السقايين”، يستعد أحد نجوم المنتخب اليمني الأول لكرة القدم لخوض تجربة احترافية في البرازيل. وقال نجم المنتخب اليمني ونادي أهلي صنعاء أحمد السروري إنه سوف يخوض تجربة احترافية في البرازيل مع فريق سبورتس كلوب تايجرز في الدرجة الثانية من الدوري الإقليمي لمقاطعة ريو دي جانيرو. السروري رفض الكشف لـ”العربية. نت” عن تفاصيل المفاوضات التي تُجرى من أجل إنجاح الصفقة، وأيضاً موعد انضمامه للفريق البرازيلي، مكتفياً بالتأكيد على أن ذلك سوف يكون في المستقبل القريب. وأوضح السروري أنه “سوف يكون من الرائع خوض تجربة احترافية في البرازيل الفائزة بخمس بطولات لكأس العالم والتي تعد أبرز المدارس الكروية العالمية”. وأضاف المهاجم الشاب بأهلي صنعاء: “أطمح من هذا العرض إلى تطوير مهاراتي الكروية وقدراتي الهجومية كوني سأخوض تجربة احترافية كمهاجم أمام مدافعين من الدرجة الأولى”. يشار إلى أن هناك نحو 6 من لاعبي المنتخب اليمني محترفين خارج البلد في الوقت الحالي، وهم: أيمن الهاجري “النجمة البحريني”، وعبدالواسع المطري “العروبة العماني”، ومحمد فؤاد “الحالة البحريني”، وأحمد باطويل “البسيتين البحريني”، وأحمد الصادق وحسين الغازي “فريق البحري العراقي”. وكان قد وصل عدد اللاعبين اليمنيين المحترفين خارجياً خلال موسم 2016 إلى 14 لاعباً، لكن حدث نوع من التراجع كون بعض تلك الصفقات تحولت إلى قصص وهمية وانتهت قبل أن تبدأ. وبنظر المراقبين الرياضيين، فإن التجربة المميزة إلى حد ما ارتبطت بهداف اليمن الأول خلال الفترة الماضية علي النونو، الذي برز في صفوف فريق أهلي صنعاء، ثم شارك بنظام الإعارة مع فريق اتحاد إب في تصفيات الأندية العربية في القاهرة في 20011، ليخطف أنظار القائمين على النادي المصري البورسعيدي الذي خاض معه تجربة احترافية لموسم واحد، قبل أن يحظى لاحقاً باهتمام فريق المريخ السوداني الذي خاض معه موسمين احترافيين ناجحين، شد بعدهما الرحال إلى فريق تشرين السوري في تجربة جديدة لم تحظ بنجاح سابقتيها، ليعود النونو مجدداً إلى فريقه الأم أهلي صنعاء إلى أن قرر الاعتزال قبل نحو ثلاثة أعوام.

Originally published on المصدر أونلاين