أحياناً أحس أن الجميع مروا بما أمر به و آثروا في النهاية حياة آمنة مع القطيع.

و قد يكون هذا ما سأكونه ، لكني لن أقلل أبداً ، أبداً من احترام من يحاولون الخروج عن السائد ، لن أعتبرهم أبداً مجرد سذج كي أهرب من الحقيقة : أنهم شجعان و أنا جبان.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.