و لأنك مغرور لن تحاول أن تقرأ لإبراهيم الفقي أو مصطفى محمود ، لا تريد أن يجمعك و لو مجرد كتاب مع أولئك “العاديين” الذين تحتقرهم.

One clap, two clap, three clap, forty?

By clapping more or less, you can signal to us which stories really stand out.